خالد صلاح

رئيس الحكومة اللبنانية: الجيش هو صمام الأمان الذى يحمى استقرار البلاد

الأربعاء، 27 مايو 2020 04:10 م
رئيس الحكومة اللبنانية: الجيش هو صمام الأمان الذى يحمى استقرار البلاد حسان دياب رئيس الحكومة اللبنانية
بيروت أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، أن الجيش يمثل صمام الأمان الذى يحمى استقرار لبنان، مُثنيا على الجهود الكبيرة التى تبذلها القوات المسلحة لحماية الاستقرار فى منطقة الجنوب وسكانها.

جاء ذلك خلال زيارة أجراها "دياب" ترافقه وزيرة الدفاع زينة عكر وقائد الجيش اللبنانى العماد جوزاف عون، إلى مقر قطاع جنوب الليطانى حيث تفقد وحدات الجيش اللبنانى فى مدينة صور (جنوبى لبنان) أعقبها زيارته إلى مقر قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة العاملة فى الجنوب اللبنانى (يونيفيل) بمنطقة الناقورة الجنوبية.

وقال رئيس الحكومة اللبنانية إن الجيش يمثل الشرعية ويعمل على حماية الأمن والاستقرار، ويمثل هيبة الدولة اللبنانية.

من ناحية أخرى، دعا دياب المجتمع الدولى إلى فرض التزام قرار مجلس الأمن 1701 (الصادر عقب العدوان الإسرائيلى عام 2006) على إسرائيل كونها تقوم بانتهاك السيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا، وتهدد لبنان وتتوعده وتجاهر أمام العالم بممارساتها العدائية.

وأكد أن بلاده تحترم الشرعية الدولية وتتمسك بمرجعية الأمم المتحدة ودور قواتها فى لبنان، موضحا أن وجود قوات اليونيفيل ليس بإرادة دولية فقط وإنما برغبة لبنانية.

وأضاف: "نحن متمسكون بتطبيق القرار 1701 وأتوجه بنداء إلى العالم ليفرض على إسرائيل تطبيق القرار والانسحاب من الأراضى والمياه اللبنانية المحتلة، لأن استمرار الاحتلال يمنع تثبيت الاستقرار".

وأكد تمسك لبنان بدور قوات اليونيفيل مشددا على أن الحاجة إليها لا تزال ضرورية وملحة فى ظل محاولات إسرائيل المتواصلة لزعزعة الاستقرار جنوبى لبنان، داعيا فى هذا الصدد إلى استمرار التنسيق والتعاون بين اليونيفيل والجيش اللبنانى بما يسهل من مهمة القوات الدولية ويعزز الثقة مع أبناء الجنوب اللبناني.

وأعرب دياب عن امتنان لبنان للدول التى تساهم فى عديد قوات اليونيفيل .. مشيرًا إلى أنها تجسد التزامها بقيم السلام التى كرسها ميثاق الأمم المتحدة.

من جانبه، قال قائد قوات اليونيفيل الجنرال ستيفانو دل كول، إن التعاون المستمر من قبل لبنان على مستوى الحكومة والقوات المسلحة اللبنانية مع القوات الدولية، ساهم فى الحفاظ على الهدوء والاستقرار فى منطقة الجنوب اللبنانى نحو 14 عاما.

وأضاف: "علينا معا أن نبنى على هذه الفترة الطويلة من الاستقرار غير المسبوق حتى نتمكن من تنفيذ مهمتنا بشكل فعال دون عقبات"، مؤكدا تطلعه للعمل مع الحكومة اللبنانية والجيش اللبنانى لتنفيذ القرار 1701 بشكل كامل ومعالجة أى قضايا عالقة.

وأثنى الجنرال دل كول على تعامل القيادة اللبنانية مع أزمة وباء كورونا فى لبنان .. مشيرا إلى أنها كانت قوية وحاسمة، ولافتا إلى أن قوات اليونيفيل تساعد بدورها وتدعم المجتمعات المحلية جنوبى لبنان فى جهودها لاحتواء انتشار الوباء منذ بداية تفشى الجائحة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة