خالد صلاح

يونيو يشهد عودة تحليق الطيران.. شركات عالمية تبدأ استئناف رحلاتها خلال أيام

الأربعاء، 27 مايو 2020 12:00 ص
يونيو يشهد عودة تحليق الطيران.. شركات عالمية تبدأ استئناف رحلاتها خلال أيام طيران
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يبدو أن شهر يونيو سيشهد عودة تحليق الطائرات من جديد بشكل حذر، وذلك بعد أن أعلنت عدد من شركات الطيران استئناف رحلاتها فى أوقات متفرقة من هذا الشهر.
 
وأعلنت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا أكبر شركة طيران في أوروبا أنها ستبدأ استئناف رحلاتها اعتباراً من أول يونيو المقبل،  وإعادة تشغيل 160 طائرة من أسطول المجموعة التابعة لها (Lufthansa – Swiss Air – Eurowings) ، إلى 106 وجهة محلية وخارجية (داخل الاتحاد الأوروبي) إلى جزيرتي كريت باليونان و بالما دي مايوركا بإسبانيا.
 
وأكدت شركة الطيران فى بيان لها أنها سوف تطلب من الركاب مراعاة لوائح الدخول والحجر الصحي الحالية للوجهات المعنية عند التخطيط لرحلتهم، وارتداء الأقنعة الطبية طوال الرحلة، وسوف تكون الوجبات على الطائرات محدودة ومغلفة خلال تلك الفترة حتى إشعار آخر.
 
وتنضم لوفتهانزا إلى عدد من الخطوط الجوية التى اعلنت استئناف عملها، حيث اكدت الخطوط الجوية الكورية Korean Air أنها تبدأ تسيير 19 رحلة جوية دولية أسبوعية اعتبارا من 1 يونيو القادم، ضمنها ثلاث رحلات أسبوعيا من سيول Seoul إلى مطار فرانكفورت أيام الاثنين والخميس والسبت من كل أسبوع باستخدام طائرات Boeing 787-9 بسعة 269 راكب.
 
وكذلك أعلنت توى Tui أنها تخطط لبدء الطيران مرة أخرى في 17 يونيو، بعد أن كانت قد علقت جميع عطلاتها قالت متحدثة باسم توي: "نحن نراقب الوضع باستمرار وسنبدأ في اصطحاب الناس في عطلة مرة أخرى بمجرد أن نتمكن من القيام بذلك".
 
ليست توى وحدها التى أعلنت عن رحلاتها فى يونيو، حيث قالت شركة جيت 2 إنها اتخذت قرارًا بإعادة استئناف برنامج الرحلات في 17 يونيو "، "نحن نبقي هذا القرار قيد المراجعة المستمرة ، وذلك تمشيا مع توجيهات الحكومات والسلطات ذات الصلة."
 
وكذلك أوقفت رايان إير 90% من رحلاتها، لكنها ستواصل العمل وفق جدول زمني محدود، وأكد الرئيس التنفيذي لشركة رايان اير مايكل أوليري أن الجدول العادي للرحلات الجوية التجارية لن يعود حتى 17 يونيو.
 
وكذلك تعمل حكومة قبرص على اعادة حركة الطيران بالمطارات بجداول زمنية كاملة بعد 9 يونيو، اعتمادًا على كيفية انتشار الوباء محليًا وفي الخارج، وتحاول السلطات وضع خطط لإعادة المصطافين إلى قبرص بأمان ، حيث تمثل السياحة 13٪ من الناتج المحلي الإجمالي.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة