خالد صلاح

الأهلي يصرف راتب مايو للنشاط الرياضي وفريق الكرة الأحد المقبل

الخميس، 28 مايو 2020 05:52 م
الأهلي يصرف راتب مايو للنشاط الرياضي وفريق الكرة الأحد المقبل فريق الاهلى
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تقوم إدارة النادي الأهلي بصرف راتب شهر مايو للنشاط الرياضي ولاعبي فريق الكرة والأكاديميات يوم الأحد المقبل بعد انتهاء أجازات عيد الفطر المبارك حيث انتهت الإدارة الحمراء من تجهيز الراتب الخاص باللاعبين والنشاط الرياضي وسيتم صرفه في غضون أيام  بعدما سبق وتم صرف راتب مايو للموظفين والعمال قبل عيد الفطر المبارك ونجح الاهلي في توفير السيولة المالية التى تقرب من 40 مليون جنيه شهرياً للموظفين والعمال وأقساط لاعبي فريق الكرة وغيرهم في النادي رغم الأزمة المالية الطاحنة التى يعاني منها العالم كله جراء "جائحة" كورونا.

وكان محمود الخطيب رئيس النادي قد عقد جلسة خاصة مع عماد حلمى المدير المالى للأهلى أمس، الأربعاء، بالساحل الشمالى حيث يتواجد الخطيب هناك حالياً، وناقش خلالها رئيس الأهلى عدة أمور مالية خاصة بالقلعة الحمراء فى ظل الظروف المالية الصعبة التى يُعانى منها العالم كله جراء "جائحة" كورونا ومنعت العملية الجراحية التى أجراها خالد الدرندلى، أمين صندوق النادى الأهلى، مؤخراً، من حضور تلك الجلسة.

وعلم "اليوم السابع" أن خالد الدرندلى أجرى عملية جراحية منذ أسبوعين تقريباً، استلزمت البقاء فى المنزل حتى الآن، حيث يقضى حالياً فترة نقاهة ولا يُغادر المنزل، ولم يستطع حضور جلسة رئيس الأهلى مع المدير المالى للنادى أمس، وإن كان خالد الدرندلى قد تواصل أكثر من مرة طوال الفترة الماضية مع الخطيب وبحثا "هاتفياً" عدة أمور خاصة بالشأن المالى للأهلى، فى ظل الجهود المكثفة التى يقوم بها الدرندلى وعماد حلمى من أجل مواجهة الأزمة المالية الحالية، خاصة بعدما رفض النادى تخفيض عقود اللاعبين أو المدربين أو العمال أو الموظفين.

وأوضح المدير المالى للأهلى خلال جلسته مع الخطيب أمس كافة الأمور المالية للنادى وكيفية مواجهة الأزمة المالية ومراجعة مستحقات النادى لدى الجهات الخارجية، وكذلك الالتزامات المفروضة على النادى، وقدّم عماد حلمى تصوّراً شاملاً عن الوضع المالى تم إعداده بشكل دقيق بالتنسيق مع خالد الدرندلى الذى يتابع الموقف المالى بشكل مُستمر، رغم الظروف الصحية والعملية الجراحية التى أجبرته على البقاء فى المنزل لأكثر من أسبوعين ولن يغادره قبل عشرة أيام أخرى على أقل تقدير.

ورفض مجلس الأهلى السير فى نفس الطريق الذى سبقته فيه أندية كثيرة محلية وعالمية على خلفية جائحة كورونا وهو تخفيض عقود اللاعبين والمدربين وتخفيض العمالة وتسريح الموظفين أو تخفيض رواتبهم، وقرر المجلس الأهلاوى البحث عن أفكار لتنمية الموارد من أجل الالتزام بمستحقات موظفيه وعدم المساس برواتب العاملين، وقرر صرفها كاملة فى مواعيدها المعتادة شهريا، حتى يتمكنوا من الوفاء بكل التزاماتهم المعيشية فى هذه الظروف الصعبة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة