خالد صلاح

العالم هذا المساء.. مظاهرة لأطباء فرنسا لنقص أدوات الحماية من كورونا.. احتجاجات على إغلاق "نيسان" فى برشلونة.. وغلق الطرق وإشعال النيران..سلب ونهب خلال احتجاجات في منيابوليس على مقتل رجل أسود على يد الشرطة

الخميس، 28 مايو 2020 10:00 م
العالم هذا المساء.. مظاهرة لأطباء فرنسا لنقص أدوات الحماية من كورونا.. احتجاجات على إغلاق "نيسان" فى برشلونة.. وغلق الطرق وإشعال النيران..سلب ونهب خلال احتجاجات في منيابوليس على مقتل رجل أسود على يد الشرطة
كتب مايكل فارس - تصوير رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهد العالم هذا المساء، العديد من الأحداث الهامة، والتي رصدتها الصور، أبرزها مظاهرة لأطباء فرنسا لنقص أدوات الحماية من كورونا، واحتجاجات على إغلاق "نيسان" فى برشلونة، وغلق الطرق وإشعال النيران، وأيضا سلب ونهب خلال احتجاجات في منيابوليس على مقتل رجل أسود على يد الشرطة.

 

 

أطباء فرنسا يتظاهرون احتجاجا على نقص أدوات الحماية من فيروس كورونا

خرج مئات الأطباء والعاملين في القطاع الطبي في فرنسا للتظاهر بمحيط المستشفيات احتجاجا على نقص أدوات الحماية من فيروس كورونا، حيث اندلعت احتجاجات الأطباء بالكمامات منددين بنقص الأموال ومعدات الحماية بمحيط مستشفى روبرت ديبري في باريس بحسب صور بثتها وكالة "رويترز".

وكان الأطباء في ألمانيا تظاهروا على الإنترنت، للاحتجاج على نقص الكمامات والملابس الواقية، الأمر الذى يقولون إنه يجعلهم عرضة بشكل أكبر للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ونشرت صور عارية للعاملين فى مجال الصحة، مع ستر "مناطق حساسة بأجسادهم" بأشياء مثل كتب وزهور، على موقع على شبكة الإنترنت لحث السياسيين على ضمان توفير أدوات الحماية للأطباء والعيادات.

 

وأمسكت طبيبة، تضع حول عنقها سماعة الطبيب وعلى أنفها وفمها كمامة قماشية حمراء اللون، لافتة كتب عليها: "تعلمت خياطة الجروح، فلماذا يجب أن أتعلم الآن خياطة الكمامات؟".

 

وقال الأطباء الألمان ، إن "رعاية المرضى خارج المستشفيات والرعاية العامة، لا تقل أهمية عن الرعاية فى المستشفى"، مما يضعهم على خط المواجهة فى معركة احتواء فيروس كورونا.

 

وأوضحوا، أن احتجاجهم مستلهم من الطبيب الفرنسي، آلان كولومبي، الذى نشر الشهر الماضى صورا "عارية" له احتجاجا على نقص أدوات الحماية.

احتجاجات اطباء فرنسا
احتجاجات اطباء فرنسا

 

أطباء فرنسا يتظاهرون احتجاجا على نقص أدوات الحماية
أطباء فرنسا يتظاهرون احتجاجا على نقص أدوات الحماية

 

 
مسيرة لأطباء فرنسا
مسيرة لأطباء فرنسا

 

احتجاجات على إغلاق "نيسان" في برشلونة.. وغلق الطرق وإشعال النيران


 

غلق الطرق وإشعال النيران في إطارات السيارات، هذه ما لجأ إليه المحتجون في برشلونة على قرار غلق مصنع نيسان، وقالت الحكومة الإسبانية اليوم الخميس إن شركة صناعة السيارات اليابانية "نيسان موتور" قررت إغلاق مصنعها في منطقة كاتالونيا الشمالية الشرقية، وهو ما سيتسبب في فقدان حوالي 3000 وظيفة مباشرة.

ونقلت شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية عن وزارة الصناعة الإسبانية قولها "إنها تأسف لقرار الشركة على الرغم من الاقتراحات للحفاظ على تشغيل المصنع كما تحث المديرين التنفيذيين لشركات صناعة السيارات على النظر في البدائل".

من جانبها، حذرت نقابات العمال من أن 20 ألف وظيفة إضافية في سلسلة التوريد المحلية لشركة "نيسان موتور" ستتعرض للتهديد إذا أغلقت الشركة مصنعها لتصنيع السيارات في مدينة "برشلونة" ومصنعين أصغر في المدن المجاورة.

وتخضع الشركة اليابانية حاليا لعملية إعادة هيكلة عميقة مع التركيز على الصين وأمريكا الشمالية واليابان وترك السوق الأوروبية وروسيا وأمريكا الجنوبية وشمال أفريقيا لشركة "رينو" وجنوب شرق آسيا ومنطقة أوقيانوسيا إلى شركة "ميتسوبيشي".

احتجاجات ضد غلق المصنع
احتجاجات ضد غلق المصنع

 

احتجاجات ضد غلق نيسان فى برشلونة
احتجاجات ضد غلق نيسان فى برشلونة

 

اشعال النيران فى اطارات السيارات
اشعال النيران فى اطارات السيارات

 

 
يرتدون الكمامات
يرتدون الكمامات

 

 
يغلقون الطريق
يغلقون الطريق

 

 

 دارت اشتباكات بين محتجين وشرطة مكافحة الشغب في مدينة منيابوليس الأمريكية التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لليلة الثانية على التوالي، في مواجهة موجة غضب لمقتل رجل أسود شوهد في تسجيل مصور انتشر على نطاق واسع وهو قابع متألم على الأرض بينما يضغط ضابط أبيض بركبته على عنقه.    وأظهر التسجيل الذي صوره شاهد رأى المواجهة التي دارت مساء الاثنين جورج فلويد (46 عاما) وهو ملقى على بطنه على الأرض موثق اليدين يحاول التقاط أنفاسه ويطلب المساعدة مكررا "لا أستطيع التنفس".

وبحسب صور لوكالة "رويترز" دارت المظاهرات الأخيرة، التي صاحبتها عمليات سلب ونهب، بعد ساعات من مطالبة رئيس البلدية جيكوب فراي الادعاء بتوجيه اتهامات جنائية لضابط الشرطة الأبيض الذي ظهر بالفيديو.

وتم فصل الضابط وثلاثة آخرين شاركوا في اعتقال فلويد في حين فتح مكتب التحقيقات الاتحادي يوم الثلاثاء تحقيقا في الواقعة، إلا أن هذه الإجراءات لم تهدأ من الأمر شيئا.

وبحسب رويترز توفي فلويد، الذي قيل إن الشرطة كانت تشتبه في محاولته استخدام أوراق بنكنوت مزيفة بأحد المطاعم، في المستشفى في تلك الليلة.

وملأ مئات من المحتجين، كثيرون منهم كانوا يغطون وجوههم، الشوارع المحيطة بمركز شرطة الحي الثالث بالمدينة في ساعة متأخرة أمس الأربعاء في منطقة تقع على بعد حوالي نصف ميل من المكان الذي اعتقل فيه فلويد.

 

آثار أعمال الشغب
آثار أعمال الشغب

 

أحد المتظاهرين داخل مبني
أحد المتظاهرين داخل مبني

 

أعمال عنف
أعمال عنف

 

الشرطة تفرق المتظاهرين
الشرطة تفرق المتظاهرين

 

تجمع للمتظاهرين
تجمع للمتظاهرين

 

 
كر وفر بين المتظاهرين والأمن
كر وفر بين المتظاهرين والأمن

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة