خالد صلاح

عشان تتعلم.. طفلة كولومبية تستغل موهبتها فى الرسم وتبيع لوحاتها لشراء كمبيوتر

الجمعة، 29 مايو 2020 05:00 ص
عشان تتعلم.. طفلة كولومبية تستغل موهبتها فى الرسم وتبيع لوحاتها لشراء كمبيوتر الطفلة أليسون جويز
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أدت الرغبة فى الدراسة ومساعدة عائلتها، الطفلة أليسون جويز، التى تبلغ من العمر ثمانية أعوام فقط، فى استغلال فترة الحجر الصحى واستغلال موهبتها فى الرسم، لبيع حتى تستطيع شراء حاسب آلى "كمبيوتر" يساعدها فى استكمال دراستها.

ووفقا لوسائل إعلام، أن استكمال الدراسة دفع الطفلة أليسون جويز، التى تعيش فى ريف ميديلين فى كولومبيا، إلى استغلال موهبتها فى الرسم لتكون مصدر دخل لها، يساعدها فى شراء جهاز كمبيوتر لحضور دروس افتراضية من المنزل أثناء الحجر الصحى لفيروس كورونا.

6
 

وتجلس الطفلة أليسون، بعد ظهر كل يوم على طاولة خشبية وبجانبها الألوان الخشبية، ترسم أعمالها الفنية التى تبيعها بعد ذلك للأشخاص الذين يريدون مساعدتها فى تحقيق حلمها، وحتى الآن باعت نحو 80 لوحة فنية من رسوماتها، لتصنع موجة من التضامن فى كولومبيا التى أغلقت المدارس فى 16 مارس الماضى، بسبب تفشى وانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" فى البلاد.

1
 

ومنذ ذلك الوقت، أوصت السلطات التعليمية فى البلاد بفصول افتراضية التى أثرت على أفقر العائلات فى البلاد.

2
 
ومع الأموال التى اكتسبتها الطفلة الصغيرة من بيع رسوماتها الفنية التى أعجبت الكثيرين، تحلم أليسون جويز، فى استغلال موهبتها الفنية وطموحاتها لشراء منزل جديد يليق لأسرتها.
 
3
 
من ناحية أخرى، خرجت إحدى الجامعات فى كولومبيا دفعة من الطلاب بمساعدة روبوت متحرك عوضا عن حضور الطلبة، بسبب الظروف التى فرضها تفشى فيروس كورونا حول العالم، تم إلغاء احتفالات التخرج فى كولومبيا بسبب جائحة الفيروس التاجى، لكن الطلاب فى إحدى الجامعات تمكنوا من الحضور عن بعد بمساعدة الروبوت.
 
4
 
ففى جامعة ماجدالينا، عرض الروبوت المزود بجهاز لوحى وجوه الخريجين الذين قاموا بتسجيل الدخول فى المنزل لحضور حفل تكريمهم، وبدلا من الخريجين، تقدم الروبوت إلى مقدم الحفل لتلقى شهاداتهم.
 
5
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة