خالد صلاح

مارك زوكربيرج: فيس بوك أقوى من شركات التكنولوجيا الأخرى فى حرية التعبير

الجمعة، 29 مايو 2020 12:10 م
مارك زوكربيرج: فيس بوك أقوى من شركات التكنولوجيا الأخرى فى حرية التعبير مارك زوكربيرج
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك إن شركته كانت أكثر التزامًا بحرية التعبير من شركات التكنولوجيا الأخرى، حيث واجه تويتر رد فعل سلبى من البيت الأبيض بسبب تدقيق الحقائق على التغريدات المنشورة من قبل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

وبحسب موقع TOI الهندى فقال زوكربيرج فى مقابلة مع قناة فوكس نيوز "نعتقد أنه لن يكون من الصواب بالنسبة لنا أن نقوم بتدقيق الحقائق للسياسيين"، مضيفا "أعتقد بالتأكيد أن سياساتنا ميزتنا عن بعض شركات التكنولوجيا الأخرى من حيث كونها أقوى فى حرية التعبير ومنح الناس صوتًا".

وقد سعى زوكربيرج جاهدا كى ينأى بشركته عن تويتر ومعركتها مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وذلك مع تحرك البيت الأبيض لإلغاء قانون يحمى شركات وسائل التواصل الاجتماعى.

ويتهم الرئيس الجمهورى ترامب شركات وسائل التواصل الاجتماعى بالتحيز ضد المحافظين دون أن يدعم اتهاماته بأدلة، وقد صعّد هجومه على تويتر بعد أن وضعت الشركة يوم الثلاثاء وللمرة الأولى علامة تطلب من القارئ تقصى الحقائق على اثنتين من تغريداته حول الاقتراع بالبريد الإلكترونى.

ويحذف الموقعان المحتوى الذى ينتهك شروط تقديم الخدمة، لكن زوكربيرج قال إن نهج شركة فيس بوك "ميزنا عن بعض شركات التكنولوجيا الأخرى إذ أننا أقوى فى حرية التعبير وإعطاء الناس صوتا"، وفى حين أن فيس بوك يضع علامات على التدوينات المضللة، فهو يعفى من مراجعة تدوينات السياسيين، وهو قرار يقول بعض المشرعين والمرشح الديمقراطى المفترض للرئاسة جو بايدن إنه يساعد على ازدهار الأكاذيب على الإنترنت.

وخلافا لتويتر تكلف شركة فيس بوك مصادر خارجية بعملية تقصى الحقائق، وتقول إنها لا تتخذ أى موقف بنفسها، ويأتى هذا الانقسام مع تويتر رغم اتخاذ زوكربيرج موقفا أكثر تشددا إزاء المعلومات الخاطئة فى الأشهر الأخيرة، ومن ذلك تعهدات بإزالة أى تدوينات مضللة حول فيروس كورونا المستجد والتى يمكن أن تسبب ضررا صحيا.

وقال زوكربيرج إن تعليقات ترامب يوم الثلاثاء لم تصل إلى شريط تدوينات فيس بوك لكى يتم اعتبارها انتهاكا لقواعد التأثير فى الناخبين، ونشر ترامب ادعاءات، لم يستند فيها لأدلة، كل من تويتر وفيس بوك قائلا إن حاكم كاليفورنيا يرسل بطاقات اقتراع بالبريد إلى كل المقيمين فى الولاية "بغض النظر عمن هم أو كيف وصلوا إلى هناك"، بالرغم من أن من المفترض أن بطاقات الاقتراع لا تُرسل إلا للناخبين المسجلين.

وقال ويتر جاك دورسى الرئيس التنفيذى لتويتر إن مزاعم ترامب "قد تضلل الناس وتجعلهم يظنون أنهم ليسوا بحاجة للتسجيل للحصول على بطاقة اقتراع"، وقالت متحدثة باسم تويتر إن كبار المسئولين التنفيذيين بمن فيهم دورسى وافقوا على قرار وضع العلامة على تغريدتى ترامب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة