خالد صلاح

رابطة البريميرليج تدرس إقامة غرف ملابس صغيرة قبل استئناف المسابقة

السبت، 30 مايو 2020 02:38 م
رابطة البريميرليج تدرس إقامة غرف ملابس صغيرة قبل استئناف المسابقة الدوري الإنجليزي
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تدرس رابطة الدورى الإنجليزى الممتاز فكرة إنشاء غرف صغيرة داخل غرف الملابس الرئيسية للملاعب المقرر إقامة الجولات المتبقية عليها عند استئناف مسابقة البريميرليج.

وذكرت صحيفة "ديلى تيلجراف" البريطانية، أن رابطة البريميرليج تفكر فى إنشاء غرف ملابس صغيرة داخل الغرف الرئيسية لمراعاة التباعد الاجتماعى بين اللاعبين خلال المباريات عند استئناف الدورى الإنجليزي.

وأضافت الصحيفة، أن مساحة غرف الملابس الرئيسية محدودة فى عدد من الملاعب، وهى واحدة من العوائق التى يجب التخلص منها قبل استئناف المسابقة، حيث يحتاج اللاعبون إلى أن يفصلوا عن مترين للمساعدة فى منع انتشار الفيروس التاجي.

وأشارت إلى أنه من المقرر أن يتم التصويت على هذا الملف فى اجتماع رابطة الدورى الإنجليزى الممتاز هذا الأسبوع.

وتدرس أندية الدورى الإنجليزي خوض مباريات ودية فى ملاعبها للتأقلم على حالة اللعب خلف الأبواب المغلقة بعد عودة منافسات البريميرليج الفترة المقبلة، وحسبما أشارت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإن مسئولى أندية الدورى الإنجليزى ناقشوا فكرة إقامة مباريات ودية على ملاعبها، للتعايش مع أجواء اللعب بدون جمهور قبل عودة المنافسات بشكل رسمي، ومن المقرر استئناف منافسات الدورى الإنجليزى الممتاز 17 يونيو المقبل خلف الأبواب المغلقة للحد من تفشى فيروس كورونا.

وأضافت الصحيفة، أن رؤساء الأندية الإنجليزية يأملون فى تنظيم مباراة واحدة على الأقل فى الإحماء قبل استئناف اللقاءات الرسمية، خاصة أن اللاعبين لم يخوضوا أية لقاءات منذ مارس الماضى.

وأشارت إلى أنه فى حال صعوبة إقامة مباريات ودية، فمن الممكن عقد دورات تدريبية تمنح المديرين واللاعبين على الأقل بعض الفرص لاكتساب الخبرة فى الأداء فى أماكن فارغة بدون جماهير.

ويأمل ريتشارد ماسترز الرئيس التنفيذى لمنافسات الدورى الإنجليزي، فى أن يتمكن المشجعون من العودة إلى الملاعب فى موسم 2020-2021.

وقال ريتشارد ماسترز، "هناك تفاؤل فى الدورى الإنجليزى وفى الأندية أننا سنرى المشجعين فى الملاعب فى الموسم المقبل وقد يحدث ذلك على مراحل"، وشدد فى الوقت نفسه على أنه ينوى إستكمال بقية الموسم الحالى بدون تقنية الفيديو.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة