خالد صلاح

منظمة "اليونسكو" تستخدم أغنية الأسطورة جورج ويا للتوعية بكورونا

الأحد، 31 مايو 2020 11:28 ص
منظمة "اليونسكو" تستخدم أغنية الأسطورة جورج ويا للتوعية بكورونا جورج ويا
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن مكتب الأسطورة الأفريقى جورج ويا والرئيس الليبيرى الحالى أن منظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم "يونسكو" ستستخدم أغنية أصدرها عن فيروس كورونا لنشر التوعية حول الوباء القاتل، وأكد مكتب الرئيس الليبيرى جورج وياه فى بيان رسمي أن أغنية "فلنتحد سوياً لمواجهة كورونا" ستكون جزءاً من الجولة الثانية لحملة "لا تنتشر" التى أطلقتها منظمة يونسكو، وتهدف لتثقيف وتوعية المجتمعات فى جميع أنحاء أفريقيا حول مخاطر الوباء".

وأضاف البيان، "الأغنية ستترجم إلى اللغتين الفرنسية والعربية، ومن المتوقع أن يتم عرضها على منصات عدة خلال الحملة، بما فيها بى بى سى وفرانس 24، كما طلب من القائد الليبيرى أن يكون السفير العام للحملة من أجل حث المبتكرين والفنانين فى جميع أنحاء أفريقيا".

وأشار إلى أن مكتب الأسطورة الليبيرى أكد أن ويا هو من كتب الأغنية بنفسه، وتضم الكلمات نصائح بالأمور التى يجب فعلها كغسل اليدين بانتظام وتلك الممنوعة.

ولم تعد هذة هى المرة الاولى التى يستغل ويا مهاراته الغنائية من أجل نشر التوعية، حيث أصدر فى عام 2014 أغنية للتوعيى خلال تفشى وباء أيبولا.

جدير بالذكر أن الليبيرى جورج ويا أحد أساطير أفريقيا فى كرة القدم على مر التاريخ، حيث يعد الوحيد الذى توج بالجائزة الذهبية عام 1995 بقميص ميلان الإيطالى

وأصدر الرئيس الليبيرى جورج ويا أغنية مدتها 6 دقائق، بعنوان Let's Stand Together and Fight Coronavirus، يشرح من خلالها كيف ينتشر فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، ويحث رئيس ليبيريا شعبه وجميع شعوب العالم على غسل اليدين لتجنب الإصابة بالفيروس القاتل، من خلال أغنية شارك فيها عنصر نسائى متناسق مع موسيقى الجيتار المتفائلة من مجموعة تسمى الحاخامات أو "The Rabbis".

ويقول الرئيس الليبيرى - الذى كان أيقونة كرة قدم أيضًا قبل توليه رئاسة بلاده - فى أغنيته "من أوروبا إلى أمريكا، من أمريكا إلى أفريقيا، اتخذ الاحتياطات، وكن آمنًا"، بدوره، قال سولو كيلجبة، المتحدث باسم جورج ويا، إن الرئيس أنتج أغنية مماثلة خلال أزمة الإيبولا، وأنه بدأ العمل على الأغنية الجديدة قبل أن تصل الفيروسات التاجية إلى ليبيريا، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وقال كيلجبة، إن الأغنية تخدم غرضا عمليًا، مضيفًا: "ليبيريا بلد لا تتاح فيه لغالبية الناس إمكانية الوصول إلى الإنترنت والفيسبوك، لكن الجميع يستمع إلى الراديو.. وسيتم تشغيل هذه الأغنية فى محطات إذاعية مختلفة فى الدولة.. لنشر الرسالة بشكل كاف."


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة