خالد صلاح

40 عاما من البحث.. عالم بيئة يفتش عن أهدأ مكان فى العالم

الأحد، 31 مايو 2020 08:47 م
40 عاما من البحث.. عالم بيئة يفتش عن أهدأ مكان فى العالم أرشيفية
كتب محمد سعودي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هل أنت من عشاق الأماكن الهادئة وتهرب من ضجيج السيارات وعوادم السيارات؟ فهناك الكثيرون الذين يميلون إلى البحث عن الهدوء التام وينظرون لساعات إلى العصافير التي تطير في السماء الصافية، ويرغبون في الاستماع إلى أصوات الطبيعة والاستمتاع بها بعيدا عن الضوضاء المزعجة.

ومنذ نحو 40 عاما، يسعى جوردون هيمبتون، المؤسس المشارك لـ منظمة Quiet Parks International ، للحصول على أصوات طبيعية في الأماكن الهادئة الحقيقية في العالم، هذه هي الأصوات التي جمعها من جميع أنحاء العالم.

  وتشير شبكة "CNN" الإخبارية إلى هناك علماء للبيئة الصوتية، طافوا حول العالم 3 مرات، حيث يبحثون بعض أجمل المقاطع الصوتية الطبيعية في العالم، وهناك أمل أفي أن يفتح ناس آذانهم للتجارب الصوتية بينما يستمتعون بالمناظر الخلابة أيضًا، حينما يعود السفر الترفيهي مجددا.

ويقول جوردون هيمبتون، المؤسس المشارك لمنظمة Quiet Parks International ، وهي منظمة تهدف إلى التصديق على المساحات الهادئة والحفاظ عليها في متناول الجميع على وجه الأرض (بما في ذلك المناطق الحضرية): "كلما استمعنا لفترة أطول، كلما استرخينا أكثر.. من حقنا أن نعيش في هدوء".

 

1
 

 

وفي العام الماضي، منحت المنظمة، أول تعيين لها في الحدائق البرية الهادئة إلى نهر زابالو في الإكوادور. وسيتم الإعلان رسمياً عن حديقة Yangmingshan الوطنية التايوانية، في شمال تايبيه، كأول حديقة Urban Quiet و Quiet Trail خلال حفل في 5 يونيو، كما تخطط المنظمة للمصادقة على ما يقرب من 50 حديقة أخرى في جميع أنحاء العالم خلال العقد المقبل، وفقًا لـ جوردون هيمبتون.

  ويضيف جوردون هيمبتون :"لا يوجد مكان متبقٍ على هذا الكوكب خالٍ تمامًا من الأصوات الاصطناعية، لكن بعض الأماكن تتيح الفرصة لضبط أصوات الصمت الحقيقية بأقل قدر من التدخلات. واتضح أن الصمت ليس صامتًا على الإطلاق - بل هو صوت الطبيعة بدون تناغم البشرية".

2
 

 

وتابع :"من المهم تجربة الاستمتاع بأذنيك للموسيقى التصويرية الطبيعية في أماكن متنوعة مثل كيب كود ناشيونال سيشور وصحراء كالاهاري... أحب أن أفكر في الأمر على أنه استماع للمغامرات، وكلما استمعنا لفترة أطول كلما استرخينا أكثر".

ويقول هيمبتون: "حديقة وايلدرنيس تعد المكان المفضل لي بدءًا من الساعة الرابعة صباحًا تقريبًا قبل شروق الشمس بساعتين تقريبًا". "يبدأ المشهد الليلي في الغابة بالتغير مع النقيق من الحشرات - بما في ذلك جندب بطول ستة بوصات - يبدو مثل الطيور."

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة