خالد صلاح

الحلو أصله إيه؟.. "صوابع زينب" بين الانتصار على المغول والهزيمة فى كربلاء

الإثنين، 04 مايو 2020 04:00 م
الحلو أصله إيه؟.. "صوابع زينب" بين الانتصار على المغول والهزيمة فى كربلاء صوابع زينب-أرشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تضم قائمة الحلوى المصرية العديد من الأنواع المشهورة بأسامى نسائية مثل "صوابع زينب"، والتى تتميز بصناعتها من الدقيق الأبيض والسميد والخميرة، بإضافة السكر وغيرها من المكونات لعمل العجينة وتزيينها على هيئة أصابع صغيرة، وطهيها فى الزيت ثم إضافة العسل أو السكر، لتقديمها للزبائن أو الضيوف فى العزومات، لكن الكثير من محبى هذه الحلوى الشهيرة، لا يعرفون تاريخها وسبب تسمية الحلوى بهذا الاسم. 
 
 
سبب تسمية صوابع زينب
سبب تسمية صوابع زينب
 
اختلفت الروايات التاريخية حول تاريخ ظهور حلوى "صوابع زينب"، واستقرت على روايتين الأولى، والتى وقعت عقب معركة عين جالوت بين المسلمين والمغول، حيث يقال إنه بعد عودة الظاهر بيبرس من المعركة منتصراً، أمر الطباخين بتحضير الحلوى وتوزيعها على الشعب، وعندما تذوق بيبرس أنواع الحلوى التى أعدها الطباخون، أعجب بصنف جديد، كان على  هيئة أصابع، مما أثار دهشة بيبرس، فسأل كبير الطباخين فى القصر، الذى ارتبك ظناً منه أن الحلوى لم تعجبه ونظير ذلك ينال عقاباً من حاكم البلاد، فرد  مسرعا "أصابع زينب" وزينب هى الطباخة التى أعدتها.
 
 وظن بيبرس أن الحلوى تسمى بـ "أصابع زينب"، فأمر بمقابلة الطباخة التى نالت إعجابه، وتزوجها لتصبح الأميرة زينب.
 
تاريخ حلوى صوابع زينب
تاريخ حلوى صوابع زينب
 
وأما عن الراوية الثانية، فتتعلق بالسيدة زينب رضى الله عنها، والتى كانت تبلغ من العمر أربعة سنوات حين استشهد والدها الإمام الحسين رضى الله عنه فى معركة كربلاء وعاد جثة هامدة. وقيل إنهم أطلقوا "اسم صوابع زينب" على حلوى محببة لهم تكريماً لأل البيت.
 
صوابع زينب
صوابع زينب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة