خالد صلاح

"الراية البيضاء" أداة جواتيمالا للاحتجاج على الفقر والجوع بسبب كورونا

الإثنين، 04 مايو 2020 10:34 ص
"الراية البيضاء" أداة جواتيمالا للاحتجاج على الفقر والجوع بسبب كورونا جواتيمالا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفع آلاف العائلات فى جواتيمالا "الراية البيضاء" للتعبير عن غضبهم من حالة الفقر والجوع التى يعانون منها فى ظل أستمرار ازمة فيروس كورونا، فى الوقت التى تعانى منه البلاد من أزمة اقتصادية وصعوبات فى العمل.

ولوحت عشرات النساء بأعلامهن البيضاء على الطريق المؤدى إلى سانتا إيلينا باريلاس فى جواتيمالا على بعد 40 كيلومتر من العاصمة ، وقام سكان إحدى المستوطنات المتعددة فى الوديان برفع أعلامهم البيضاء لطلب المساعدات والطعام من سائقى السيارات.

وأشارت صحيفة "الموندو" الإسبانية إلى أن التدابير التى فرضتها الحكومة الإسبانية للحد من فيروس كورونا والتى خلفت حتى الآن 16 قتيلا وحوالى 600 مصاب ، فى الدولة التي يبلغ تعداد سكانها نحو 18 مليون نسمة،  تسببت فى تعطل آلاف الأسر التى تعيش فى الفقر، حيثأثر حظر التجول المفروض من الساعة 6 مساءً حتى 4 مساءً وتعليق وسائل النقل العام في المناطق الحضرية وخارج المدن ، قبل كل شيء ، على أولئك الذين يكرسون أنفسهم للبيع في الشارع والذين شهدوا انخفاض دخلهم اليومي الهزيل، مما أثر على الاقتصاد فى جواتيمالا بنسبة 70%.

وأوضحت الصحيفة أن تحت جسر النارنخو، يتم تكدس العشرات فى منازل خشبية ، وبرز هناك أكثر من 85 عائلة معظمها من اطفال صغر ورفعوا الأعلام البيضاء، مطالبين بتوفير المياه النظيفة لهم ، حيث أنه يوجد خزان واحد يمد 150 شخص بالماء الغير صالح للشرب.

أعلنت الحكومة في جواتيمالا أن حالة الطوارئ، التي تم فرضها لأول مرة قبل أسبوع من تاريخ تسجيل أول حالة إصابة بالبلاد في مارس الماضي، ستستمر حتى من يونيو المقبل، ومنذ بداية حالة الطوارئ، فرض الرئيس أليخاندرو جياماتي قيودا صارمة على حرية التنقل وأغلق حدود البلاد.

وفى محاولة لتخفيف الأزمة بدأت مؤسسة "جيماتي" فى توزيع 200 الف صندوق من الطعام مكون من 8 منتجات فى أكثر الأحياء تواضعا، حيث يعانى فيه طفل من كل طفلين من سوء تغذية مزمن.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة