خالد صلاح

محمد شريف: إذا رجعت خطوة للوراء فلا تيأس ستنطلق بقوة للأمام

الإثنين، 04 مايو 2020 12:40 م
محمد شريف: إذا رجعت خطوة للوراء فلا تيأس ستنطلق بقوة للأمام محمد شريف مهاجم انبى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه محمد شريف، مهاجم الأهلى المعار لإنبى، نصيحة لمتابعيه عبر تويتر بالتحلى بالأمل حتى فى أحلك اللحظات، ونشر صورته وعلق قائلا، "إذا رجعت خطوة للوراء فلا تيأس ولا تنس أن السهم يحتاج أن ترجعه خطوة للوراء لينطلق بقوة إلى الأمام". 

وتلقى محمد شريف 3 عروض خارجية خلال الفترة الماضية، منها اثنان من الدورى السعودى، أحدهما من الاتفاق السعودى وآخر من الدورى الإماراتى، وأبدت هذه الأندية رغبتنها فى ضم "جناح" الأهلى المُعار لإنبى بعدما قدم عروضاً جيدة مع النادى البترولى خلال الموسم الحالى قبل تجميده بسبب "جائحة" كورونا.

ويُعد محمد شريف أحد أبرز لاعبى الأهلى المُعارين خلال الفترة الماضية، إذ قدم عروضا جيدة للغاية مع إنبى وسجل أهدافاً مؤثرة أدخلته ضمن قائمة هدافى الدورى، حيث يحتل المركز الثانى بـ9 أهداف رغم أنه يلعب فى مركز الجناح وليس المهاجم الصريح.

فى الوقت نفسه، تمسك السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للأهلى بعودة محمد شريف رافضاً فكرة تجديد إعارته، وأغلق فايلر الملف قبل بدء عملية المفاوضات، خاصة أن الفريق أصبح بحاجة مُلحة لخدمات شريف فى ظل الرحيل المتوقع لرمضان صبحى نجم هجوم الفريق لناديه الأصلى هيدرسيفيلد الإنجليزى، عقب انتهاء فترة إعارته للأهلى بنهاية الموسم الجاري.

من ناحية أخرى، يبحث رينيه فايلر قائمة ببعض اللاعبين الأجانب والمحليين المُرشحين للانضمام للفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، حيث يستغل المدرب السويسر فترة تجميد النشاط الحالية ويقوم خلال تواجده بأحد فنادق حى الزمالك بمشاهدة عدة شرائط لأكثر من لاعب أجنبى ومصرى مُرشحين لتدعيم مراكز الجناح أولاً ثم صانع الألعاب ثم الهجوم.

ويرى فايلر أنه من الأفضل ضم لاعب أجنبى فى مركز "الجناح" أو الهجوم فقط، وهو ما يسعى مسئولو القلعة الحمراء لتحقيقه خلال الفترة المقبلة، حيث يتم التفاوض حالياً مع "جناح" أجنبى على مستوى عال من الكفاءة، ودخل النادى فى مفاوضات مع الأورجويانى جاستون سيرينو لاعب صن داونز الجنوب أفريقى لكن الصفقة تواجه صعوبات بالجملة بسبب مُغالاة النادى الجنوب أفريقى فى طلباته للاستغناء عن لاعبه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة