خالد صلاح

بشرة خير فى نشرة " اليوم السابع".. دراسة أمريكية تكشف: كورونا يضعف تدريجيا

الثلاثاء، 05 مايو 2020 03:24 م
بشرة خير فى نشرة " اليوم السابع".. دراسة أمريكية تكشف: كورونا يضعف تدريجيا صورة للزميلان وليد عبد السلام ورغدة بكر
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم الزميلان وليد عبد السلام المشرف علي قطاع الصحة باليوم السابع ورغدة بكر النشرة الإخبارية " كورونا ميتر" الخاصة بمستجدات ملف فيروس كوفيد 19 المستجد محليا وعالميا.

واستعرض الزميلان وليد عبد السلام ورغدة بكر مجموعة من الأخبار والتحليلات المتعلقة بملف فيروس كورونا وجاء في مقدمة الأخبار استعراض خبر متعلق بدراسة أمريكية تتحدث عن طفرة جديدة في فيروس كورونا التي تعكس تغيرًا مشابه حدث في فيروس السارس 2003 والذي يؤكد أن الفيروس يضعف، بعد أن قام العلماء في جامعة ولاية أريزونا بقياس تسلسل الجينوم الفيروسي لفيروس كوفيد 19 من 382 مريضًا في الولاية، وفي إحدى العينات، وجدوا طفرة كبيرة في الفيروس المستقر نسبيًا.

وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة ديلى ميل البريطانية فقد جينوم عينة فيروسية تم أخذها من مريض واحد 81 من أصل 30.000 حرف جيني، وهو ما يعيد إلى الأذهان نفس الطفرة التي شوهدت في فيروس السارس في عام 2003 التي ميزت تغييرات الفيروس في نهاية الوباء التي استمرت خمسة أشهر، وأكد العلماء أنه تضعف عمليات الحذف هذه أيضًا قدرة الفيروس على محاربة الجهاز المناعي للإنسان، إنه المثال الأول لهذه الطفرة، لكن الباحثين يقولون إنه مع توسع التسلسل، يمكن الكشف عن عمليات حذف مماثلة في مكان آخر

وأوضح العلماء أن الطفرة التي عثروا عليها في عينه فيروس كوورنا هي فريدة وهو نمط رأوه من قبل مع فيروس السارس ، حيث كان في المراحل المتوسطة والمتأخرة من وباء السارس في عام 2003، بدأ هذا النوع من الحذف نفسه في الظهور في المرضى حول العالم.

وقال العلماء إنها ليست مجرد طفرة فالتغيير يسلب الفيروسات ذات الصلة الوثيقة بأحد أسلحتهم ضد الاستجابة المناعية للمضيف مما يجعل العدوى أضعف، ومع انتشار هذه الطفرة على نطاق واسع من تفشى وباء السارس بحلول يوليو بعد خمسة أشهر من ظهورها في آسيا في 23 فبراير 2003 لم تكن هناك حالات جديدة وتم احتواء تفشي المرض.

وقال العلماء أنه قد يجعل استقرار الفيروس التاجي كورونا من السهل تطوير لقاح ضده، ولكن حتى ذلك الحين، فإن الصفات المعدية للغاية تسمح له بالاستمرار في إغراق الملايين حول العالم.

وأشار العلماء إلى  أنه مثل الحمض النووي الموجود في خلايا جسم الانسان فإن المادة الوراثية للفيروسات أيضًا عرضة للطفرة لأنها تخطف بسرعة خلايا المضيف وتنسخ نفسها، تتحول بعض الفيروسات بشكل دائم تقريبًا ، مما يجعلها أكثر صعوبة بالنسبة للبشر لمواكبتها ومنعها وتوفير علاج لها، ويعد فيروس نقص المناعة البشرية من بين أكثر العوامل التي يتم إنتاجها على وجه الخصوص والتي يعرفها الإنسان إنه يكرر نفسه بسرعة أيضًا ، مما يجعل مليارات النسخ منه في يوم واحد وتجعل هذه السمات مجتمعة من الصعب للغاية السيطرة عليها والسماح للفيروس بأن يصبح مقاومًا للأدوية.

وناقش الزميلان عدد الإصابات في مصر خاصة بعدما بلغت 6813 إصابة و436 حالة وفاة بالجمهورية وآليات مواجهة الحكومة لارتفاع الأعداد من خلال زيادة أسرة العزل بالمستشفيات كما ناقش الزميلان نسب الإصابات في المحافظات المختلفة حيث بلغت في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية 38.4 % .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة