خالد صلاح

بعيدا عن كورونا.. وفاة 13 وإصابة المئات جراء تسرب غاز فى الهند

الخميس، 07 مايو 2020 09:14 م
بعيدا عن كورونا.. وفاة 13 وإصابة المئات جراء تسرب غاز فى الهند بعض المصابين
كتب رامى محيى الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توفي 13 شخصا على الأقل، ونقل مئات آخرون مرضى إلى المستشفيات، بعد حدوث تسرب غاز فى جنوب الهند، حسبما ذكرت بى بى سى عربية.

 

ووقعت حادثة التسرب فى مدينة فيسكابتنام فى ولاية أندرا براديش، وقيل إن مصدر الغاز هو مصنع "إل جى بوليميرز" الكيمياوى.

 

ويقول الأطباء إن "مئات" من الناس نقلوا إلى المستشفيات، ويشكو كثير منهم من شعور بالحرقان في أعينهم، ومن صعوبة فى التنفس.

 

وقد يعود سبب الحادثة، التي وقعت في حوالي الساعة 03:00 من فجر اليوم، بحسب التوقيت المحلي، إلى الإهمال، بحسب ما يقوله مسئولون.

 

وبدأ التسرب في المصنع عند إعادة افتتاحه للمرة الأولى منذ 24 مارس ، حينما طبقت الهند الإغلاق التام لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقال وزير الصناعات في الولاية، غوتام ريدي، لبى بى سى إنه يبدو أن إجراءات السلامة والقواعد المعمول بها لم تتبع عند إعادة افتتاح المصنع.

 

ومع انتشار الغاز، أخذ السكان في الفرار من المنازل في رعب. وشارك مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو لأشخاص أغمي عليهم، وآخرين سقطوا مغشيا عليهم.

 

"تحت السيطرة"

ويعتقد أن بعض موظفي المصنع كانوا في الداخل عندما حدث تسرب الغاز، لكن مسؤولين يقولون إنهم ليس لديهم علم بتلك المعلومات.

 

ويخشى من أن يكون الدخان قد انتشرت لمسافة ٣ كم، وقد أجلى مسؤولون السكان من المناطق المحيطة.

وقال مسؤول محلي رفيع المستوى إن المحاولات الأولى لاحتواء التسرب لم تكن ناجحة. ولكن وكالات الأنباء المحلية أفادت بأن الوضع الآن تحت السيطرة.

 

وقال راجيندرا ريدي، المسؤول في مجلس مكافحة التلوث في ولاية أندرا براديش، لبي بي سي إن الغاز المسرب هو "ستايرين"، الذي يستخدم في المبردات.

 

وأضاف: "نحاول فهم التأثير الطويل الأمد للغاز فيمن استنشقوه خلال وقوع التسرب".

 

وطلب مسؤولون من السكان حماية أنفسهم بتغطية وجوههم بقطع مبللة من القماش.

 

وشهدت الهند من قبل حوادث مأسوية لتسرب الغاز. ففىعام 1984، قتل تسرب كيمياوي في مصنع في مدينة بوبال التي تقع في وسط البلاد، آلافا من السكان، فيما عرف فيما بعد بأنه أسوأ كارثة صناعية في العالم.

 

وبعد أكثر من 35 عاما من وقوع الحادثة، يقول الضحايا إن الأطفال لا يزالون يولدون مصابين بعاهات بسبب تأثير التسرب.

 

ما هو غاز ستايرين وما تأثير التعرض له؟

 

هو غاز بلا لون، أو بلون أصفر فاتح، وهو سائل قابل للاشتعال، ويستخدم أساسا في إنتاج بلاستيك البوليستايرين وبعض المواد الصمغية، التي تستعمل في تصنيع البلاستيك والمطاط، الذي يستخدم في حاويات الأغذية، والتعبئة، والرخام الصناعي، والأرضيات، وأدوات الموائد التي تستعمل لمرة واحدة، والأثاث المصبوب

 

قد يسبب استنشاق الهواء الملوث بأبخرة الغاز تهيجا في الأنف والحلق، ويؤدى إلى السعال وضيق في التنفس، ويؤدي إلى تراكم السوائل في الرئتين

 

قد يؤدي التعرض لكميات كبيرة منه إلى الإصابة "بمرض الستايرين"، الذي تشمل أعراضه الصداع، والغثيان، القيىء، والضعف، والتعب، والدوخة، والارتباك والحركة غير المستقرة (وتعرف مجتمعة بالاكتئاب العصبي المركزي)

 

في بعض الحالات يمكن أن يؤدي التعرض إلى ستايرين إلى اضطراب في ضربات القلب وإلى الغيبوبة

 

•تشير عدة دراسات إلى احتمال وجود علاقة بين التعرض لستايرين وزيادة خطر التعرض لسرطان الدم، وسرطان الغدد الليمفاوية، ولكن الأدلة على هذا غير قاطعة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة