أكرم القصاص

عودة الحياة إلى "صفط تراب" بعد 25 يوما من العزل الصحي بسبب كورونا.. الأهالى: قضينا فترة صعبة علمتنا التكاتف ومساعدة الغير.. والشباب سطر ملحمة والتزمنا التعليمات.. وشكلنا لجانا شعبية للتطهير

الخميس، 07 مايو 2020 10:30 ص
عودة الحياة إلى "صفط تراب" بعد 25 يوما من العزل الصحي بسبب كورونا.. الأهالى: قضينا فترة صعبة علمتنا التكاتف ومساعدة الغير.. والشباب سطر ملحمة والتزمنا التعليمات.. وشكلنا لجانا شعبية للتطهير عودة الحياة إلى صفط تراب
الغربية – عادل ضرة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سيطرت حالة من الفرح والسعادة على أهالى قرية صفط تراب مركز المحلة، بعد رفع العزل الصحي عن القرية، عقب 25 يوما قضاها سكان القرية بسبب ظهور إصابات بفيروس كورونا المستجد.

وغادرت قوات الشرطة المتمركزة على مداخل ومخارج القرية، وتم رفع الصدادات المتواجدة على مداخل القرية ومخارجها، وعادت الحياة إلى طبيعتها داخل القرية.

يقول سعد خضر من أهالي القرية، أن أهالي القرية عاشوا فى فترة صعبة خلال الـ 24 يوما مدة العزل الصحي بالقرية، على الجميع سواء من الأهالى أو المسئولين، مشيرا إلى أن أهالى القرية تكاتفوا جميعا واستطرد: وقفنا وقفة رجل واحد لمساعدة بعضنا البعض، سواء بتشكيل حملات تطهير مستمرة، وأيضا تقديم المساعدات للفقراء والعمالة غير المنتظمة والتواصل وتوفير الدعم للمسئولين من الصحة والوحدة المحلية، طوال تلك الفترة.

وأشار إلى أن الأطباء والتمريض من أبناء القرية، قدموا مثالا مشرفا فى خدمة القرية وأبنائها وتوقيع الكشف الطبي على المترددين على الوحدة، وفحص المخالطين للحالات المصابة ونقل حالات الاشتباه لمستشفى العزل.

وذكر أن القرية لم تشهد مثل هذه الأزمة ولكن بالتواصل مع المسئولين تم حلها وتجاوز المحنه، مضيفا أنه توفير كافة سٌبل المساعدة لأهالي القرية، من صرف المعاشات والمرتبات عن طريق سيارات البنوك المتنقلة، وأيضا توفير السلع الغذائية والتموينية والخضر والفواكه بكميات كبيرة لأهالي القرية، إلى جانب أعمال التطهير المستمرة.

وأضاف أن أمناء الشرطة من أبناء القرية، حرصوا على المشاركة فى المبادرات التي شهدتها القرية، وكانوا حرصين على توعية الأهالي بتطبيق قرار مجلس الوزراء بتطبيق حظر التجوال والالتزام بالتعليمات الوقائية، وغلق المحلات فى مواعيدها.

وأوضح" خضر" أنه مع ظهور أول حالة إصابة كورونا بالقرية، دفعت قوات الحماية المدنية بسيارة مطافئ وقامت بتطهير المنطقة المصابة، وحرص الأهالي على التفاعل وتطهير المنازل والمناطق، بهدف السيطرة على الوضع، موجها الشكر لأهالي القرية لالتزامهم وتعاونهم وهو ما السيطرة على الوباء وأصبحت القرية خالية من الفيروس، مطالبا الأهالي بتوخي الحذر فى التعاملات والبُعد عن الزحام.

ويضيف المهندس متولي الشناوي من أهالى القرية، أن أول الإصابات انتشرت بعد إصابة سيدة مُسنة بالفيروس وتطور الأمر بإصابة 50شخص غيرها، واستطاع اهالى القرية التكاتف سويا فى التصدي للوباء، والالتزام بكافة التعليمات الوقائية، موجها الشكر لشباب القرية لما أثبتوه من كفاءه وتحمل المسئولية، وتقديم المساعدات والدعم للفقراء والأسر الأكثر احتياجا.

أما محمد الدوي أحد أهالى القرية، فأشار إلى أن الأزمة بدأت فى 11ابريل الماضي وبدأنا فى التحرك على الأرض وتجمع عدد كبير من الشباب والكبار لرسم خطة لإدارة الأزمة بالقرية، وبدأ الأهالي فى ترتيب ادوارهم، وبعد ظهور الاعداد المصابة، وفرض العزل الصحي على القرية، قام الشباب بتشكيل لجان شعبية، كما شارك الشباب فى توزيع المساعدات الغذائية التي وصلت للقرية عن طريق مديرية التضامن الاجتماعي، وأيضا قام الأهالي بتجميع القمامة من مناطق القرية، ونقلها خارج القرية بجهودهم بعدما تم منع متعهد جمع القمامة من الدخول للقرية.

وأضاف" الدوي" أن أطباء القرية العاملين بالوحدة الصحية وفرق الترصد ضربوا مثالا مشرفا فى التصدي للفيروس، وكشفهم عن الحالات المصابة، ونقلهم للعزل الصحي.

وطالب الأهالي بالالتزام بالتعليمات الوقائية، والالتزام بأعمال التطهير المستمر للقرية، للحد من انتشار الفيروس.

واختتم أن هذه المحنة أعطتهم درسا هاما لن ينسوه وسوف يلتزمون باتباع التعليمات الوقائية لمنع انتشار الفيروس مرة أخرى.

وكان الدكتور السيد قاعود مدير الإدارة الصحية بالمحلة ثان بمحافظة الغربية، قد أكد على اتخاذ الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، قرارا بالتنسيق مع الأجهزة الامنية والتنفيذية، برفع العزل الصحى عن قرية صفط تراب التابعة لمركز المحلة مساء الأربعاء، بعد فرض عزل صحى على القرية استمر 25 يوما، بعد ظهور إصابات بفيروس كورونا بالقرية بلغت 51 إصابة.

وأضاف لـ " اليوم السابع" أن أهالى القرية ضربوا مثالا رائعا فى الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، رغم العدد الكبير من الإصابات بالقرية، ونفذوا التعليمات بانتظام وهو ما ساعد فى عدم ظهور أى إصابات أخرى بالقرية، مقدما الشكر لأهالي القرية على وعيهم الكامل وهو ما ساعد فى السيطرة على الازمة داخل القرية .

وأشار أن الحالات المصابة بدأت فى التحسن والخروج من الحجر الصحى ونقلهم إلى العزل الصحى بالمدينة الجامعية بسبرباي ، وسوف تخرج الحالات تباعا بعد تماثلهم للشفاء .

وكان الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية ، أنه قد قرر فى 27 ابريل الماضى ، مد فترة الحظر الطبي بقرية صفت تراب مركز المحلة 10 أيام أخرى ، بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بالقرية لـ51 إصابة حتى الآن .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة