خالد صلاح

القصة الكاملة لمقتل شاب من ذوى البشرة السمراء فى ولاية جورجيا بأمريكا

الجمعة، 08 مايو 2020 11:53 م
القصة الكاملة لمقتل شاب من ذوى البشرة السمراء فى ولاية جورجيا بأمريكا قتل شاب بدوافع عنصرية بأمريكا
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في واقعة عنصرية، قتل شاب من أصول إفريقية بدم بارد يدعى أحمود أربى يبلغ من العمر 25 عاما، خلال تنزهه في ولاية جورجيا الأمريكية، على يد رجل وأبنه من البشرة البيضاء بسبب العنصرية إلا أنهم قالوا خلال التحقيقات أنه كان يعتقدون أنها لصاً.

القصة الكاملة لمقتل شاب من ذوى البشرة السمراء في ولاية جورجيا بأمريكا (1)
 
 

ترجع القصة عقب انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعى منذ حوالى أسبوع لقتل الشاب بدم بارد خلال قيامه بالتنزه بولاية جورجيا، فيما طالب مغردون بالولايات المتحدة الأمريكية بضرورة محاكمة القتلة وتقديمهم للعدالة، وسط تضامن كبيرة من عدد المشاهير من ضمنهم النجمة الأمريكية تايلورسويفت التي قالت أنها دمرها وأرعبها القتل بدم بارد وبدوافع عنصرية.

فيما علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن كان منزعجا جدا لمقتل أحمود إربيرى ، حيث كان قتلة مزعجا وخلق وضع مقلق للغاية ، معبرا عن ثقته في السلطات عن معالجة القضية بشكل صحيح.

القصة الكاملة لمقتل شاب من ذوى البشرة السمراء في ولاية جورجيا بأمريكا (2)

وكان أعلن مكتب التحقيقات ولاية جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، أنه تم القبض على أب وابنه واتهما بقتل أحمد أربيرى، الذى آثار موته فى فبراير احتجاجات واسعة على السوشيال ميديا. 

وقال المحققون، إن ترافيس ماك مايكل، 34 سنة، مع والده جريجوري، 64 عاما كلاهما من البيض أطلقا النار على أربيري وهو من ذوى البشرة السمراء خارج مدينة برونزويك فى 23 فبراير الماضى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة