خالد صلاح

بعد مشروب " الشيح" الرئاسي في مدغشقر السنغال تواجه كورونا بـ"جوز الهند"

السبت، 09 مايو 2020 05:24 م
بعد مشروب " الشيح" الرئاسي في مدغشقر السنغال تواجه كورونا بـ"جوز الهند" السنغال - ارشيفيه
هند المغربي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

منذ تفشي جائحة كورونا في معظم دول العالم وعدم قدرة دول كبرى في مواجهته ومع ظهور الوباء في الدول الأفريقية التي تضم أنظمة صحية ضعيفة بدأ العديد من المواطنين وبالإضافة إلى بعض الحكومات الاتجاه إلى الطب الشعبي في محاولة لمواجهة تفشي الوباء بين المواطنين.

فبعد مشروب الشيح الرئاسي الذي صنعته مدغشقر بأمر من رئيس الدولة وقامت قوات الجيش بتوزيعه على التلاميذ والطلبة اعتقادًا بكونه يواجه فيروس كورونا القاتل وقامت 7 دول أفريقية بطلب استيراده لمواجهة كورونا في بلادهم وهي غينيا بيساو، والكونغو، وغينيا الاستوائية، وتنزانيا، وجزر القمر بالإضافة الى السنغال.

تشهد العاصمة السنغالية داكار، إقبالًا كبيرًا على جوز الهند الطبيعي الطازج، في الاكشاك التي تبيعه والتي تعرف باسم "الصيدليات الطبيعية"، في الوقت الذى تم  إغلاق المطاعم والمقاهي أبوابها على خلفية التدابير المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا.

ففي المناطق السياحية وبعد إجراءات الإغلاق التي تشهدها العاصمة انتشرت أكشاك جوز الهند الطبيعي بالمدينة مع اعتقاد المواطنين بأنها تواجه فيروس كورونا وتقى منه

ويشير أصحاب "الصيدليات الطبيعية" في السنغال إلى أن ماء جوز الهند، المستخدم أيضًا كمضاد للفيروسات ومضاد للأكسدة وواقي للكبد ومُعزّز للجهاز المناعي في البلدان الاستوائية، خاصة أنه يعمل كأنسولين طبيعي ومصل ويحتوي على فيتامين سي. وفق ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية

ومن جانبه يقول خليل إبراهيم كامارا (23 عامًا)، صاحب أحد أكشاك جوز الهند ويعمل برفقة ثلاثة من أصدقائه" أنه اعتبر في البداية العمل في كشك لبيع ثمار جوز الهند بمثابة عمل مؤقت في العاصمة السنغالية، لكنه استمر بهذا العمل بعد أن بدأ يكسب قدرًا كافيًا من النقود" لافتا إلى أن عصير جوز الهند يقوي المناعة، ويتم استهلاكه بشكل متكرر خلال هذه الأيام التي تشهد انتشارًا لوباء كورونا المستجد لافتا إلى أنه يبيع ما يقرب من  150إلى 200 ثمرة جوز هند يوميًا يتراوح سعر الثمرة الواحدة ما بين 500 فرنك أفريقي (حوالي 1 دولار أمريكي) و1000 فرنك أفريقي، وفق حجم ونضارة الثمرة لافتا إلى أن الحبة الواحدة من ثمار جوز الهند يمكن أن تخرج ما يصل إلى نصف لتر من عصير جوز الهند الطازج.

جاء ذلك بعد أن شهدت بعض الدول الأفريقية إقبالاً على ما أطلق عليه "المشروب المعجزة" الذي أعلنت عنه مدغشقر مؤخرا وزعمت أنه مفيد في التصدي لفيروس كورونا، وصنعه رئيس مدغشقر وطوره معهد البحوث التطبيقية فى مدغشقر.

يذكر أن معهد البحوث التطبيقية في مدغشقر، أعلن عن تطويره "دواء" استخلصه من نبات الشيح الذى يستخدم فى علاج الملاريا، ومن نباتات أخرى، وأسمت هذا الدواء "كوفيد أورجانيكس" فى إشارة لمواجهته فيروس كورونا "كوفيد 19"

ووصف رئيس المدغشقر أندرى راجولينا، الشاى العشبى بـ"المشروب المعجزة"، وحثّ مواطنيه على شربه، وأكد أنه يعطى مفعوله الناجع فى غضون 7 أيام

 ومن جانبها أفادت منظمة الصحة العالمية، بأن بعض الأدوية العشبية والطب التقليدي، تقلل من أعراض فيروس كورونا، إلا أنها أكدت عدم وجود دليل على أن هذه المواد تمنع أو تشفى من المرض.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة