خالد صلاح

صلاح عبد الله فى رباعية جديدة : يا زمن خل خلى التباعد حل

الإثنين، 01 يونيو 2020 10:25 ص
صلاح عبد الله فى رباعية جديدة : يا زمن خل خلى التباعد حل صلاح عبد الله
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعتاد الفنان القدير صلاح عبد الله على مشاركة جمهوره ومتابعيه عبر وسائل السوشيال ميديا المختلفة من خلال رباعيات يقوم بتأليفها ونشرها من فترة لأخري، يعلق بها على العديد من الأحداث مثلما حصل مؤخراً مع كتابته عبر حسابه علي انستجرام عن فيروس كورونا والوضع الحالي الذى يعيشه العالم بسببه، كما تطرق إلي الأحداث في أمريكا من مظاهرات احتجاجاً على جورج فلويد.

حيث قال عن ذلك : "عجبى عليك يا زمن خل، خلى التباعد حل، والتواصل بالكلور والكحول، والربيع العربي اتنقل للى بلونا بيه، وليلتنا ايه ؟!، ليلتنا فل".

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

تخاريف ڤيروسية😜☝️😂

A post shared by Salah Abdallah Official (@salahabdallah123) on

علق الفنان صلاح عبد الله، على رحيل الفنان "حسن حسني" الذي وافته المنية اليوم، قائلاً: "البقية في حياة مصر كلنا بنعزي بعض على رحيله".

وكشف في مداخلة هاتفية مع برنامج "القاهرة الآن" المذاع على فضائية العربية الحدث الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، عن أخر لقاء بينهما قائلا: "بعد تكريم النقابة أواخر 2019 الذي أبهجنا جميعًا للفنان الراحل جاءت مناسبة عيد ميلادي الخامس والستين وبعض الأصدقاء وبناتي عملولي مفاجأة واحتفال، مشيرًا إلى أن ابنته دنيا ومن ضمن المفاجآت توجهت لمنزل الفنان الراحل حسن حسني وأتت به للبيت وهذا كان آخر لقاء بينهما وكانت ليلة جميلة والصورة التي نشرتها على تويتر كانت ضمن لقائهما الأخير".

وأضاف أنه هاتفه قبل العيد وهناه بحلوله وتحدثا عن فيروس "كورونا" وأوصاني قائلاً: "خد بالك من نفسك ياصلاح وماتخرجش ومزحنا وتبادلنا أطراف الحديث"، مشيراً إلى أنه لم يستوعب الخبر وطالبت الناس بعدم كتابة الخبر حتى يتم التدقيق حتى أخبرنا أشرف زكي أنه توفى وأنه كان في المستشفى عشية الجمعة، لكنه لم يخبرنا حتى لا يصيبنا القلق".

 

 وتابع قائلاً: "أنا وحسن ماشتغلناش مع بعض كتير لكن سر علاقتنا تعود لزواجي عام 1989 حيث كان جاراً لي ومن هنا نشأت الروابط القوية حيث حرص الراحل على الزيارة دائماً له في منزله برفقة الفنان فتوح أحمد واصفًا شخصيته بأنه كان محبوبًا وشديد الطيبة ومبتسم ومكافح ومشواره الفني طويل وبنى أجيال كتيرة على أكتافه".

وأشار إلى أن شهرته تأخرت واستغرق وقتًا طويلاً لصناعه النجومية لكنه عندما اعتلى عرشها لم ينزل منه أبدًا، وقال إن الأعمال المشتركة بينهما كانت درس خصوصي وحمادة يلعب وعسكر في المعسكر وفيلم الفرح ومسلسلين، مشيرًا إلى أن الفترة الأخيرة في حياة الفنان الراحل تعرض لوعكات صحية حرصنا خلالها على أن نخرجه منها بالخروج والتنزه لأن الراحل ماتعودش يقعد في البيت".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة