خالد صلاح

ماذا يتم فى مقصورة الإسكندر الأكبر بالأقصر ؟ وزارة الآثار تجيب

الإثنين، 01 يونيو 2020 07:00 م
ماذا يتم فى  مقصورة الإسكندر الأكبر بالأقصر ؟ وزارة الآثار تجيب مقصورة الإسكندر الأكبر
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال أحمد عرابى، مدير معبد الأقصر بوزارة السياحة والآثار، إن أعمال الترميم والصيانة مستمرة فى مقصورة الإسكندر الأكبر بمعبد الأقصر، حيث تم الانتهاء مؤخرًا من أعمال التنظيف والترميم الدقيق الخاص بالجهتين الشمالية والشرقية لمقصورة الإسكندر الأكبر، وترميم النقوش الجدارية الموجودة بالمقصورة.

وأوضح مدير معبد الأقصر، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن العمل يتم فى الوقت الحالى داخل المقصورة الأثرية، حيث تتم أعمال الترميم الدقيق بجسم المقصورة من الداخل بطرق علمية حديثة، لما تحمله من نقوش  ملونة، والهدف من تلك الأعمال إعادة  المقصورة لطبيعتها التى كانت عليه من قبل.

مقصورة الإسكندر الأكبر  (1)
مقصورة الإسكندر الأكبر 

وأشار أحمد عرابى، إلى أنه تمت إزالة ما خلفته العوامل الطبيعية من آثار سلبية على مر السنين مثل الأتربة ومخلفات الطيور والخفافيش، مما أظهر العديد من النقوش الجدارية الملونة.

مقصورة الإسكندر الأكبر  (2)
مقصورة الإسكندر الأكبر

وأضاف الأثرى أحمد عرابى، أن أعمال الترميم والتنظيف سوف تستغرق عاما على الأقل، نظرًا لدقة أعمال الترميم والتنظيف، ولما تطلبه طبيعة  مقصورة الإسكندر الأكبر، لافتا إلى أن الأعمال مستمرة فى منطقة آثار الأقصر مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، لمواجهة فيروس كورونا، المنتشر فى مختلف دول العالم.

ومن جانبه قال محمد حسين، مدير عام الترميم بمعبد الأقصر وطريق الكباش، فى تصريحات سابقة، إن أعمال الترميم شملت أيضا ترميم وتنظيف وتقوية الجدار الشرقى للزورق المقدس، وقدس الأقداس وتنظيف وتقوية النقوش والألوان الموجوده بهما، وإزالة كافة الأتربة والسناج العالقة بالجدران وعلى النقوش حتى أصبحت جميعها بحالة جيدة.

مقصورة الإسكندر الأكبر  (3)
مقصورة الإسكندر الأكبر

يذكر أن مقصورة الإسكندر، بناء مصنوع من الحجر الجيرى الجيد، وتعتبر من أكبر المقصورات التى بنيت لاستراحة المركب المقدس، ومن أوائل المقاصير التى بنيت كذلك داخل معبد الأقصر.

ومعبد الأقصر، هو معبد أنشىء على مساحة حوالى أربعة أفدنة، بدأ فى بنائه الملك "أمنحوتب الثالث" من 1405 – 1370 قبل الميلاد تقريباً، وهو من ملوك الأسرة الثامنة عشرة، وأقام هذا الملك معظم مبانى معبد الأقصر، وذلك لتكريم وعبادة ثالوث طيبة المقدس الإله "آمون"، والإلهة "موت"، والإله "خونسو".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة