خالد صلاح

مارك زوكربيرج: العنف ضد السود فى أمريكا جزء من تاريخ طويل للعنصرية والظلم

الإثنين، 01 يونيو 2020 03:48 م
مارك زوكربيرج: العنف ضد السود فى أمريكا جزء من تاريخ طويل للعنصرية والظلم مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك، "يذكرنا ألم الأسبوع الماضى إلى أى مدى يتعين على بلادنا أن تتجه لمنح كل شخص حرية العيش بكرامة وسلام.. ويذكرنا مرة أخرى بأن العنف الذى يعيشه السود فى أمريكا اليوم هو جزء من تاريخ طويل من العنصرية والظلم.. تقع على عاتقنا جميعًا مسؤولية إحداث التغيير".

 

وأضاف مارك، فى تدوينه عبر حسابه الرسمى على "فيسبوك"، نحن نقف مع مجتمع السود - وجميع أولئك الذين يعملون من أجل العدالة تكريما لجورج فلويد، وبرونا تايلور، وأحمد أربيرى، والعديد من الآخرين الذين لن يتم نسيان أسمائهم".

11

 

وأضاف "للمساعدة فى هذه المعركة، أعلم أن "فيس بوك" بحاجة إلى بذل المزيد لدعم المساواة والأمان لمجتمع السود من خلال منصاتنا.. على الرغم من صعوبة مشاهدته، أنا ممتن لأن دارنيلا فرايزر نشرت فى الفيسبوك مقطع الفيديو الخاص بها عن مقتل جورج فلويد، لأننا جميعًا بحاجة إلى رؤية ذلك.. نحن بحاجة لمعرفة اسم جورج فلويد.. ولكن من الواضح أن لدى "فيس بوك" أيضًا المزيد من العمل للقيام به للحفاظ على سلامة الأشخاص وضمان عدم تضخيم أنظمتنا".

 

وتابع الرئيس التنفيذى لـ"فيس بوك"، "تحتاج المنظمات التى تناضل من أجل العدالة أيضًا إلى التمويل، لذلك يلتزم "فيس بوك" بتقديم 10 ملايين دولار إضافية للمجموعات التى تعمل على العدالة العرقية.. نحن نعمل مع مستشارينا للحقوق المدنية وموظفينا لتحديد المنظمات محليًا ووطنيًا التى يمكنها استخدام هذا بشكل أكثر فعالية الآن".

 

واستطرد "أعلم أن 10 ملايين دولار لا يمكنها إصلاح ذلك؟. يحتاج إلى جهد مستمر طويل الأمد.. لقد عملت أنا شخصياً مع بريسيلا شخصياً وأين تكون العنصرية والتفاوت العنصرى أعمق فى نظام العدالة الجنائية.. لم أتحدث كثيرًا عن عملنا فى هذا الصدد، لكن مبادرة تشان زوكربيرج كانت واحدة من أكبر الممولين، حيث استثمرت حوالى 40 مليون دولار سنويًا لعدة سنوات فى المنظمات التى تعمل على التغلب على الظلم العنصرى.. أنا وبريسيلا ملتزمان بهذا العمل، ونتوقع أن نكون فى هذه المعركة لسنوات عديدة قادمة. لقد أوضح هذا الأسبوع مقدار ما يتعين القيام به".

 

واختتم تدوينته، "آمل أنه يمكننا كدولة أن نجتمع معًا لفهم كل العمل الذى لا يزال أمامنا ونفعل ما يلزم لتحقيق العدالة - ليس فقط للعائلات والمجتمعات التى تحزن الآن، ولكن لكل من يتحمل عبء عدم المساواة".

 

ويشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، تشهد موجة احتجاجات عارمة منذ عدة أيام على خلفية مقتل الشاب الأمريكى من أصل أفريقى جورج فلويد، أثناء اعتقاله من الشرطة فى مدينة مينيابوليس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة