خالد صلاح

وكيل وزارة الصحة بالشرقية: التوسع فى تخصيص المستشفيات لمواجهة كورونا.. الدكتور هشام مسعود: تعليق لافتة بأرقام مديرى المستشفيات على باب كل مستشفى.. تدشين مركز الأعراض التنفسية بالعاشر من رمضان.. وتعافى 307 حالات

الأربعاء، 10 يونيو 2020 07:30 م
وكيل وزارة الصحة بالشرقية: التوسع فى تخصيص المستشفيات لمواجهة كورونا.. الدكتور هشام مسعود: تعليق لافتة بأرقام مديرى المستشفيات على باب كل مستشفى.. تدشين مركز الأعراض التنفسية بالعاشر من رمضان.. وتعافى 307 حالات الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية
الشرقية – فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سجلت محافظة الشرقية معدلات متوسطة فى الإصابة بفيروس "كورونا" المُستجد، جعلتها تحتل محافظات منطقة الوسط فى معدلات الإصابة، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة والسكان، لكن ما يدور على أرض المحافظة يؤكد على أن مديرية الشئون الصحية، بقيادة الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والفرق الطبية المختلفة بمستشفيات العزل، جميعهم يبذلون مجهودات جبارة ساهمت بصورة كبيرة فى ارتفاع نسب الشفاء بصورة يومية، إلا أن سلوك بعض الناس ربما يُربك المشهد.

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (5)

"اليوم السابع" انتقل إلى ديوان عام مديرية الشئون الصحية، لمحاورة الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية؛ للوقوف على حقيقة المجهودات المبذولة، وكيفية مواجهة المشكلات التى تُثار من جانب عدد من الأهالى، سواء بتعجل دفن ذويهم من المصابين بالفيروس، أو الشكاوى الواردة برفض استقبالهم بمستشفيات العزل، وإلى نص الحوار..

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (1)

فى البداية حدثنا عن جهود المديرية منذ بدء جائحة كورونا.. وكيف تحولت الأمور من تحويل الحالات المصابة إلى علاجها بمستشفيات العزل؟ 
 

- بدأنا مواجهة الجائحة مبكرًا، سواء بالتوعية أو التدريب أو حتى تجهيز المستشفيات، وكانت البداية بتجهيز مستشفى الصدر، لكن وقت بداية انتشار الفيروس كان الإجراء المتبع تحويل حالات الإصابة إلى مستشفيات خارج المحافظة، ومع التوسع فى المواجهة وفى ظل تعليمات الوزيرة بذلك، جرى تخصيص 23 مستشفى، بينهم "طوارئ" فاقوس بقوة 78 سريرا، وطوارئ "بلبيس" والذى جرى تجهيزه وتخصيصه لاستقبال حالات الاشتباه فى الإصابة بالفيروس، بجانب مبنى "حميات" بلبيس، فضلًا عن تجهيز وتطوير جميع المستشفيات لاستقبال المصابين بكافة مراكز ومدن المحافظة.

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (3)

وماذا عن الخدمة الطبية المُقدمة داخل مستشفيات العزل؟
 

- الخدمة الطبية التى يتم تقديمها هى التى أعلنتها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة وفقًا لبروتوكول العلاج المُتبع، والذى وضعه أساتذة، يتضمن كل ما تحتاجه حالة المريض منذ بدء اكتشاف الإصابة ووصوله مبنى العزل ومواعيد العلاج والجرعات، سواء كانت الحالة بسيطة أو متوسطة، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الأدوية الخاصة بالأعراض الجانبية والحالات المختلفة، مثل حالات الحمل أو المصابين بأمراض مُزمنة.

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (2)

وكم عدد الحالات التى تعافت داخل مستشفيات العزل بالشرقية؟
 

حاليًا نسب الشفاء ترتفع من يوم لآخر، وسجلنا 307 حالة تعافى بكافة المستشفيات.

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (4)

البعض يشكو من تأخر افتتاح مقر عزل بمدينة العاشر من رمضان.. فمتى يكون للمدينة مقر عزل خاص؟
 

- كنت فى زيارة للمدينة أمس، وتفقدت المركز الذى يتم تجهيزه للأعراض التنفسية، وذلك بالتنسيق مع جهاز المدينة وجمعية المستثمرين، وللأمانة فإن التجهيزات يتم استكمالها وإجراء تعديلات بالمبنى وفقًا للاشتراطات التى أقررناها، على أن يتم افتتاح المقر فى غضون 10 أيام.

 

البعض يشكو من رفض بعض المستشفيات لاستقبال الحالات المصابة بالفيروس.. فكيف يتم متابعة تلك الشكاوى؟
 

- أوجه حديث ونداء لكل حالة يتم رفضها بأن يتواصل هوَّ أو ذويه مع مدير المستشفى أو مسؤولى المديرية، ووجهت بتعليق لافتة على باب مستشفى بها أرقام المسئولين ومديرى المستشفيات، وأؤكد على أن حالات الإصابة لا يُمكن لأى مستشفى رفضها، لكن هناك حالات بسيطة يتم علاجها وعزلها بالمنزل، وهناك جولات ومرور مستمر عليهم وعلى المخالطين، وذلك من خلال فرق الترصد ومكافحة الأمراض.

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (6)

وماذا عن شهداء الجيش الأبيض من الفرق الطبية؟
 

- ودعنا حتى الآن كوادر كبيرة من أطباء وتمريض، والذين نحتسبهم جميعًا من الشهداء، وبدأ ذلك بالدكتور أحمد عزت دراز، نائب الإدارة الصحية بمنيا القمح، والدكتور عبداللطيف عبدالحميد، مدير الإدارة الصحية بههيا، وقبل ساعات ممرضة من كوادر مستشفى "ههيا" المركزى، لكن جميعًا نؤكد على أن ما نقوم به واجب وطنى مستمرون فى تقديم، ولن يتخلف عنه أى من الكوادر الطبية، لأن "مفيش غيرنا".

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (7)

مؤخرًا فوجئنا ببعض المواطنين يأخذون جثث ذويهم من المتوفين بالمستشفيات جراء الفيروس.. كيف تتم مواجهة ذلك؟
 

- أؤكد على أن القنوات الشرعية التى كانت تقوم بتغسيل وتكفين الموتى أحجمت عن القيام بدورها لأسباب مختلفة، الأمر الذى يؤدى بدوره إلى تأخر خروج الجثث، لكن الجميع يعتقد أن الأطباء والممرضين هم من يقومون بذلك، وهو أمر غير صحيح، فحتى وإن تم تغسيل وتكفين الموتى من قِبل الأطباء أو الممرضين فإن تلك الحالات تكون طواعية، لكننا حاليًا نحافظ على الإجراءات الوقائية، سواء بتقديم اللبس اللازم وخروج الشق الوقائى لمتابعة أعمال الدفن والتشييع والتطهير والتعقيم، وعلى المواطنين والأهالى تقدير حجم الأزمة خصوصًا تأخر سيارات الإسعاف، ومطلوب منهم الهدوء لعدم الإضرار بأنفسهم أو بالمجتمع، وشكلنا لجان لمعالجة الخلل وتبين أن ثلاجة حفظ الموتى فى الغالب تكون خارج جسم المستشفى، والمفترض أن الأمن الإدارى هو من يتصدى لمثل هذه الحالات وليس الطبيب أو التمريض أو حتى عامل المشرحة.

 

كم عدد المصانع والمخالفات المضبوطة لاستغلال أزمة كورونا للتربح؟
 

لجان متابعة من المديرية لضبط أى مخالفة حيث تم ضبط 90 مصنع ومخزن لتصنيع وبيع المستلزمات الطبية والكمامات لاستغلال أزمة كورونا، منها مصانع فى مركزى منيا القمح وبلبيس، وتم تحرير محاضر واتخاذ الإجراءات القانونية نحو المخالفين.

 الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية (8)

بعض المواطنين مستاءون من تأخر الإسعاف عن نقل المصابون إلى المستشفيات؟
 

مرفق الإسعاف له وقت معين يحاسب عليه، وعند التعامل مع نقل حالات مصابى كورونا، لابد أن يدرك المواطن أن المسعف لن يتحرك إلا بعد لبس الواقيات التى تستغرق وقت فى ارتدائها لحمايته وحماية المواطنين، ولا بد أن يعى المواطن أن هذه الواقيات، صعب أن يتحملها المواطن العادى حتى لو تحت التكيف، فما بالنا بالطاقم الطبى الذى يرتدى الواقيات والماسك، لأكثر من 10 ساعات ويجد معاناة شديدة حتى أثناء رغبته فى تناول شربة المياه، ومرفق الإسعاف يقوم بدوره كاملا.

 

بأمانة شديدة هل امتنع أطباء وتمريض عن تأدية الخدمة لمرضى كورونا؟
 

لسنا ملائكة ولا مجتمع ملائكى، هناك قليل لم يقدم من نفسه على تأدية الخدمة، لكنه لم يمتنع، ولكن غير مقدم على تأدية الخدمة، وسوف يتم اتخاذ إجراء ضدهم فليس من العدل مساواتهم بمن يتسابقون لتأدية الخدمة والجميع يعلم أن يوجد 2 من قيادات الإدارات الصحية بالشرقية فى صفوف شهداء الجيش الأبيض.

 

من واقع معايشتك للحالات فى العزل من خلال متابعة المستشفيات كلمنا عن أصعب الحالات التى تعافت؟
 

حالة لسيدة تدعى" فاطمة" عمرها 41 عاما، من مدينة مشتول السوق، دخلت مستشفى العزل بفاقوس، مصابة بفيروس كورونا، وكانت حامل فى منتصف الشهر التاسع وحالتها النفسية سيئة لعدم إنجابها منذ 14 سنة، كانت تعانى من العقم، وفى الحقيقة عندما أبلغنى مدير مستشفى العزل بفاقوس بحالتها، كانت متخوف جدا ووضعت يدى على قلبى بشانها، وبعد 10 أيام من تلقى الرعاية داخل المستشفى، أجريت لها ولادة قيصرية، وسط إجراءات وقائية مشددة من كافة الفرق الطبية بالمستشفى، وبعد إنجاب الطفل، تحولت العينات المعملية للأم من إيجابية إلى سلبية، وتماثلت للشفاء من فيروس كورونا المستجد، وحالة مشابهة لها بمستشفى العزل بمركز بلبيس، والحمد لله وضعت السيدة مولودها وتماثلت للشفاء.

 

وجهة رسالة أخيرة للمواطن الشرقاوى لتوعيته بمواجهة فيروس كورونا؟
 

لا يوجد أى إنسان فى منآى عن الإصابة بفيروس كورونا، فسمعنا عن إصابة رؤساء دول ووزراء، فيجب على المواطن مراعاة التباعد الاجتماعى وارتداء الماسك وعدم الخروج من غيره ومتابعة أفراد الأسرة عند الخروج والدخول للمنزل، فكثيرا جدا ما تأتى حالات لمصابين بالفيروس بالرغم من عدم خروجهم من منازلهم هنا عليهم مراجعة أفراد الأسرة الذين يخرجون دون إتباع الإجراءات الاحترازية والفيروس، والمناعة والعامل النفسى أهم العوامل لمواجهة هذا الفيروس اللعين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة