خالد صلاح

الرئيس الـ Fake.. تويتر يحذف آلاف الحسابات التركية المزورة استخدمها أردوغان للترويج لسياساته.. التحقيقات الأولية تشير لارتباط الشبكة بحزب العدالة والتنمية.. والموقع: الحكومة تخترق حسابات المعارضة

الجمعة، 12 يونيو 2020 03:34 م
الرئيس الـ Fake.. تويتر يحذف آلاف الحسابات التركية المزورة استخدمها أردوغان للترويج لسياساته.. التحقيقات الأولية تشير لارتباط الشبكة بحزب العدالة والتنمية.. والموقع: الحكومة تخترق حسابات المعارضة  أردوغان
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صفعة تلو الأخرى يتلقاها الديكتاتور التركى رجب طيب أردوغان  على مرأى ومسمع العالم أجمع، ولكن هذه المرة جاءت من الشركة العالمية "تويتر" التى اكتشفت شبكة إليكترونية لإدارة حسابات وهمية تركية هدفها الطعن فى المعارضة التركية والترويج لسياسات أردوغان داخليا وخارجيا  لاستمالة الرأى العام التركى الذى أصبح لا يقبل تلك السياسات .

 

يأتى هذا فى الوقت الذى تعاني تركيا من أزمة اقتصادية خانقة، وتراكم المشاكل مع دول الجوار، مما أضعف فرص أردوغان فى الداخل وجعله منبوذا فى الخارج وما بين الاثنين يقف الشعب التركى يحصد النتائج .

تعطيل آلاف الحسابات

أعلن موقع التواصل الإجتماعي «تويتر» عبر بيان نشره الجمعة عن رصد وتعطيل 7.340 حسابًا تركيا مزيفاً تهدف إلى دعم الرئيس التركي رجب أردوغان وتستهدف الحسابات المعارضة له.

وكشف البيان إلى ظهور شبكة من الحسابات الروسية والتركية والصينية المزيفة في أوائل عام 2020، في حين قال باحثون في ستانفورد إن شبكة الحسابات هذه نشرت 37 مليون تغريدة.

 

وأوضحت الشركة فيما يتعلق بالحسابات التركية، أنها كانت تستخدم نشاطًا افتراضيًا منسقًا، يستهدف بشكل أساسي الجماهير المحلية داخل تركيا.

 

واستنادًا إلى تحليل المؤشرات الفنية للشبكة وسلوكيات الحسابات، فقد تم استخدام مجموعة الحسابات المزيفة تلك والمعروفة بتضخيم الروايات السياسية المواتية لـحزب العدالة والتنمية الحاكم، من أجل إظهار دعم قوي لأردوغان.

وأضافت الشركة إن "الإشارات التقنية تشير إلى شبكة مرتبطة بجناح الشباب بحزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا"، لافتة إلى أن "الشبكة تتضمن العديد من الحسابات المخترقة المرتبطة بمنظمات تنتقد الرئيس أردوغان والحكومة التركية، وأن هذه الحسابات المخترقة كانت أهدافًا متكررة للقرصنة وجهود الاستحواذ من قبل الجهات الحكومية المحددة أعلاه".

استهداف المعارضة التركية

وتشير الإشارات الفنية التي درستها تويتر إلى ارتباط الشبكة بجناح الشباب في الحزب، وشبكة مركزية تحتفظ بعدد كبير من الحسابات المخترقة، ونتيجة لذلك، تستهدف الشبكة التي تم الكشف عنها اليوم العديد من الحسابات المرتبطة بمنظمات تنتقد أردوغان والحكومة التركية حيث كانت مستهدفة من هذه الشبكة المزيفة.

 

وفي السياق، أوضح تويتر أن هذه الحسابات المعارضة كانت أهدافًا متكررة لقرصنة الحسابات وجهود الاستحواذ من قبل الجهات الحكومية التركية يأتي هذا في وقت يعاني فيه الرئيس التركي من تراجع في شعبيته، تمثل في خسارته العام الماضي مدنا كبرة في الانتخابات البلدية.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة