خالد صلاح

محمود عبدالراضى

هل يتم إلغاء الدوري؟

السبت، 13 يونيو 2020 11:14 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا صوت يعلو في الأوساط الرياضية فوق صوت "مصير الدوري"، حيث طالب البعض بضرورة إلغائه لصعوبة استكماله في ظل الظروف الراهنة التي أطلت على العالم بأكمله وأصاب رذاذ منها بلادنا، وتخوفاً من انتشار وتمدد فيروس "كورونا"، فضلاً عن صعوبة استكمال باقي المبارايات بعددها الكبير في وقت زمني ضيق وقصير.

وعلى النقيض، يرى البعض ضرورة استكمال الدوري، لأن الغائه وعدم تتويج الفريق المتصدر ، بمثابة إهدار لجهود كبيرة مبذولة على مدار الأشهر الماضية.

اللافت للانتباه، أنه في حالة إلغاء الدوري فلن يتم إعلان بطل للمسابقة، لأنه فى حال إعلان الأهلى بطلا للدورى سيكون فى المقابل اتحاد الكرة مطالباً بإعلان هبوط 3 فرق للممتاز "ب"، وصعود 3 فرق من الممتاز "ب" إلى الدورى الممتاز، وهو ما لم يتم حسمه فى ظل توقف النشاط قبل حسم كل هذه الأمور، فمثلا القسم الثانى يوجد فارق نقطة واحدة بين المتصدر والوصيف ويتبقى 3 مباريات وبالتالى تستطيع الفرق التعويض، وهو ما يمنع اتحاد الكرة من حسم أى قرار بشأن الصعود أو الهبوط حال الغاء الدورى والاستقرار على اعتباره كأن لم يكن.

لكن.. يبدو أن منطقية استكمال الدوري هي الأرجح، لعدة أسباب، أبرزها أنه في حالة الإلغاء فمن يتحمل المصاريف الضخمة التي تم إنفاقها خلال الدور الأول من الدوري؟، ومن يعوض فريق تصدر وتخطى منافسيه بالعديد من النقاط، وبات قاب قوسين أو أدنى من حصد البطولة؟.

 وإذا تم إلغاء الدوري هذا العام، من يضمن انتهاء الوباء في أغسطس المقبل لدى إقامة الدوري الجديد؟، ولماذا لا يتم استكمال الدوري على غرار بعض الدوريات الأوروبية القوية التي عادت للساحرة المستديرة مرة أخرى؟، والأمور تسير هناك برداً وسلاماً ، لا سيما في ظل الالتزام بالإجراءات الاحترازية، فضلاً عن أن البعض يرى أن عودة الدوري فرصة حقيقية لوقف حالة الاحتقان بين جماهيري القطبين "الأهلي والزمالك" على السوشيال ميديا، والانشغال بأجواء المبارايات نفسها.

البعض يتسأل أيضاً، لماذا لا يتم استكمال الدوري بنفس الإجراءات الإحترازية المعمول بها في أوروبا؟، خاصة أننا نتحدث عن عدد قليل من الأشخاص داخل ملعب مترامي الأطراف، والالتزام بعدم الاحتفال بإحراز الأهداف، ووجود مسافات آمنة على "دكة البدلاء"، وربما تكون الساحرة المستديرة قادرة على رسم البسمة على وجوه المواطنين، وسط أجواء الاكتئاب التي تسيطر على البعض بسبب "كورونا"، مع تأخير الدوري الجديد لشهر أكتوبر ووضع آلية لانتهائه في وقته المحدد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة