خالد صلاح

المحميات: السلحفاة النافقة هاجمها قرش النمر المفترس

الأحد، 14 يونيو 2020 02:17 م
المحميات: السلحفاة النافقة هاجمها قرش النمر المفترس السلحفاة
البحر الأحمر - عماد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حصل "اليوم السابع" علي نسخة من تقرير محميات البحر الأحمر الخاص بالعثور علي سلحفاه خضراء نافقة مبتورة الذراع والرأس بأحد شواطئ محمية وادي الجمال جنوب البحر الأحمر وأضح التقرير أن نتائج الفحص تبين أن السلحفاه من نوع السلاحف الخضراء وهي أنثي و  يرجح بأن سبب الوفاة تعرضها لعدة هجمات من قرش مفترس مما أدي الي قطع الرأس والزعنفة، وهذا ماتبين من معاينه السلحفاه النافقة من أثار أسنان القرش بالدرقه .

 

وكشف التقرير الذي حصل "اليوم السابع" علي نسخة منه أنًه يرجح وجود قرش يحوم بالمنطقة من الأنواع الشرسة الكبيرة وهو من نوع (القرش النمر Tiger shark), وهو واضح بالصور البتر الذراع والراس في السلحفاه، مؤكدين في التقرير ومن المتوقع سبب تواجدة بالمكان عدم وجود غذاء كافي له وأيضا بعدم وجود حركه مراكب او أي أنشطة سياحية بالمنطقه منذ فترات بسبب توقف جميع الأنشطة السياحية والبحريه.

 

واكد التقرير أنه تم اخطار الجهات المختصة ومكتب رئيس مجلس مدينة مرسي علم وأيضا الجهات الأمنية و تجهيز موقع السلحفاه النافقة و وضعها داخل الحفره  ثم وضع العديد من الحجارة فوق موقع الدفن لتمييزة, و للحفاظ عليه من الكلاب الضالة والثعالب.

 

واكد التقرير أن قرش النمر ويعتبر من أشد أنواع أسماك القرش عدائية وشراسة تجاه الانسان كما أنه يعتبر أخطر أنواع القروش في المنطقة الاستوائية على اعتبار أن القرش الأبيض الذي يتواجد بالمياه الباردة هو أخطر الكائنات على الاطلاق. و قرش النمر هو المسئول عن نسبة كبيرة جدا من الحوادث المميتة للانسان و يأتي في المرتبة الثانية بعد القرش الأبيض من حيث عدد الهجمات على الانسان.

 

وتابع  التقرير أنه سوف يتم التنبيه علي  المرتادين للمنطقة من الغواصين ومدربي الغوص والعاملين بمراكز الغوص والسياحه بأن يأخذوا بكل أسباب الحيطة والحذر حال عودة الانشطة السياحية بالمكان.

 

عثر باحثو البيئة بمحمية وادى الجمال بمرسى علم جنوب البحر الأحمر على سلحفاة خضراء نافقة بشاطئ وادى الجمال، مقطوعة الرأس ومبتورة الذراع، ورجح باحثو البيئة، أن يكون ذلك بسبب هجوم قرش عليها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة