خالد صلاح

جوتيريس: كورونا أحدث صدمة اقتصادية لا مثيل لها وإعادة بناء العالم صعبة

الإثنين، 15 يونيو 2020 03:22 م
جوتيريس: كورونا أحدث صدمة اقتصادية لا مثيل لها وإعادة بناء العالم صعبة أنطونيو جوتيريس أمين عام الأمم المتحدة
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أن الأزمة الاقتصادية التي خلفها تفشي فيروس كورونا لا مثيل لها في العالم، وغرد جوتيريس عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: "لقد ألقت الصدمة الاقتصادية التي لا مثيل لها لـ COVID19 عملنا لتحقيق الأهداف العالمية، حتى أكثر من المسار الصحيح. وكما هو الحال دائمًا ، فإن أفقر الناس وأكثرهم تعرضًا للمعاناة".

امين الامم المتحدة على تويتر
امين الامم المتحدة على تويتر

 

وأضاف أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنه لا يمكننا ببساطة إعادة بناء العالم كما كان. ولكن حان الوقت لبناء اقتصاد أكثر عدلاً وخضرة وأكثر مرونة.

 

وكان قد طالب أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بدعم الأشخاص الأقل قدرة على حماية أنفسهم من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، وغرد جوتيريس عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: "علينا جميعًا أن نقف متضامنين مع أولئك الأقل قدرة على حماية أنفسهم من COVID19. ليس هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به فحسب - بل هو الطريقة الوحيدة التي سنتغلب بها على هذه الأزمة".

 

وفي وقت سابق، أكد أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أن تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم تسبب في معاناة أكثر من 820 مليون شخص في العالم بسبب الجوع، مشيرا إلى أن هناك ما يكفي من الغذاء في العالم لإطعام سكان العالم ولكن اليوم بسبب أزمة كورونا تزداد معاناة الكثيرين بسبب الجوع مما يجعل الأمور أكثر سوأ في بعض المناطق.

 

وقال أنطونيو جوتيريس، في رسالة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، "هناك ما يكفي من الغذاء في العالم لإطعام سكاننا البالغ عددهم 7.8 مليار نسمة. ولكن ، اليوم ، أكثر من 820 مليون شخص يعانون من الجوع و COVID19 يجعل الأمور أسوأ. للقضاء على الجوع ، يجب أن نضمن الحصول الشامل على أغذية صحية ومغذية".

 

وأكد أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أن هناك 20 مليون طفل يفقدون لقاحاتهم وتطعيمهم بسبب تأثيرات تفشي فيروس كورونا، قائلا: "20 مليون طفل يفقدون بعض لقاحاتهم الآن بسبب COVID19، يتم إيقاف حملات التحصين، ويمكن أن تتسع الفجوات في توصيل اللقاحات العالمية بشكل أكبر. يجب أن نجد طرقًا آمنة لمواصلة تقديم التطعيمات ، حتى أثناء الوباء".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة