خالد صلاح

ضمن 9 مواقع.. تعرف على حلم مشروع متحف كفر الشيخ منذ 16 عاما

الأربعاء، 17 يونيو 2020 08:00 م
ضمن 9 مواقع.. تعرف على حلم مشروع متحف كفر الشيخ منذ 16 عاما متحف كفر الشيخ
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يأتى متحف كفر الشيخ ضمن المشاريع التى تهتم بها وزارة السياحة والآثار، فى إطار اهتمام الدولة بافتتاح المتاحف  والمواقع الأثرية، ومؤخرًا أعلن الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار عن افتتاح 9 مواقع أثرية خلال الشهرين المقبلين، منهم افتتاح متحف كفر الشيخ، ولهذا نستعرض عبر التقرير التالى أبرز المعلومات  عن المتحف.

يقع المتحف بجوار جامعة كفر الشيخ فى حديقة صنعاء، ويتكون  المبنى من عدد من قاعات العرض المتحفى وقاعات للتهيئة المرئية والتربية المتحفية والندوات، بالإضافة إلى  مبني للخدمات  يحتوى على مجموعة من الكافيتريات والبازارات.

بدأت أعمال تنفيذ المتحف عام 2004 ثم توقفت عام 2011 نظرًا لضعف الموارد المالية، ثم استأنفت أعمال استكمال مشروع إنشاء المتحف عام 2018، وذلك طبقًا للبروتوكول الموقع بين وزارة الآثار ومحافظة كفر الشيخ لاستكمال مشروع المتحف و الذى سيتكلف 49 مليون جنيه.

تبلغ مساحة المتحف 6 الآف و700 متر مربع، يضم المتحف 3 قاعات " الرئيسية، بوتو، العرض الدورى"، قاعة بوتو أهم قاعات المتحف وتضم نتائج أعمال الاكتشافات الأثرية من العصور المختلفة ومنطقة آثار تل الفراعين، وهى مدينة بوتو القديمة أقدم العواصم الفرعونية سنة 320 ق.م.

أما قاعة العرض الرئيسية، فتضم عدة قاعات مقسمة تقسيماً موضوعياَ وتاريخياً حسب العصور التاريخية المختلفة، بما فيها عصر الأسر الفرعونية والعصرين اليونانى والرومانى، بالإضافة إلى عصور الحكم البيزنطى والقبطى والإسلامى.

أعمال التطوير بالمتحف شملت الأعمال الإنشائية للمبنى وتركيب شبكة الكهرباء، وأنظمة الإضاءة والحريق والتأمين، كما تم وضع فتارين العرض والقطع الأثرية طبقا لسيناريو العرض المتحفى الذى وضعته اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي بوزارة الآثار، والذى يسلط الضوء على أهمية وفضل وتأثير الحضارة المصرية القديمة على العلوم المختلفة مثل الطب والبيطرة والصيدلة والهندسة والفلك والزراعة والتجارة والصيد، حيث تتناول القطع عرض تاريخ كل علم من هذه العلوم قديمًا و ما يقابله في العصر الحديث، كما سيتناول قصة العرض تاريخ مدينة تل الفراعين.

وخلال إحدى جولات الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، وبالتحديد فى شهر نوفمبر 2019، وجه بضرورة إجراء بعض التعديلات على المدخل الرئيسي للمتحف ومكان انتظار السيارات ومنطقة الاستعلامات والتذاكر وتعديل خط سير ومسار الزيارة، حتى يتسنى للزائر الاستمتاع بمشاهدة المعروضات والتمتع بجميع الخدمات المتوفرة بالمتحف من مكتبة ومدرسة للتربية المتحفية للأطفال  والبازارات والكافيتريات، مشددا على ضرورة عمل ممرات لسهولة الإتاحة والوصول للزائرين من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى تخصيص منطقة للحرف البيئية والتراثية والتقليدية لأهالي كفر الشيخ، وانشاء مسرح روماني لإقامة عروض ثقافية وفنية لاهالي المحافظة وذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة