خالد صلاح

موليكا يرحب باللعب للأهلي.. وفايلر يحسم مصير الصفقة

الأربعاء، 17 يونيو 2020 04:13 م
موليكا يرحب باللعب للأهلي.. وفايلر يحسم مصير الصفقة جاكسون موليكا
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رحّب الكونغولى جاكسون موليكا، مهاجم فريق مازيمبى الكونغولى، باللعب لفريق الأهلى خلال المفاوضات التى تمت معه خلال الفترة الماضية عن "جس النبض" ورغم تلقى اللاعب عروضاً من أندية خليجية ومن دوريات أوربية _لكنها ليست قوية_ إلا أن المهاجم الكونغولى أبدى ترحيبا بارتداء القميص الأحمر فى الموسم الجديد لرغبته فى خوض تجربة جديدة فى القارة السمراء مع أكبر وأعرق أنديتها حسب تأكيدات اللاعب لوكيل أعماله.

ويُعد جاكسون موليكا واحداً من أربعة لاعبين أجانب يُفاضل بينهم السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للأهلى لإختيار أحدهم لأرتداء قميص المارد الأحمر خلال الموسم المقبل .

وتفاوض الأهلى مع جاكسون موليكا عبر وكيل أعماله الفرنسى نيكولاس موريلي، وأكد الأخير لأدارة القلعة الحمراء أن مهاجم مازيمبى ليس لديه مانع فى اللعب للأهلى، حيث وصف العرض الأهلاوى بأنه أفضل من عروض أخرى كثيرة وصلته من أوربا والخليج من الناحية الفنية، ويرى موليكا أن اللعب فى الاهلى سيكون بمثابة "خطوة للأمام" بعكس الحال إذا ما رحل لأندية أخرى قد يجنى من ورئها مكاسب مالية لكنه لن يجنى نفس المجد الكروى إذا ما لعب للأهلي.

مسئولو الأهلى يُتابعون حالياً العروض التى تلقاها لاعب مازيمبى من أجل الاستعداد للدخول فى مفاوضات رسمية وجادة لضم اللاعب الذى يُعد أحد الصفقات المُرشحة لتدعيم الأهلى فى الموسم المقبل، لكنه ليس الخيار الأول بالنسبة للجهاز الفنى للفريق الأحمر بقيادة السويسرى رينيه فايلر.

وشهدت الفترة الماضية تلقى فايلر قائمة تضم 4 لاعبين أجانب يُفاضل بينهم لاختيار أحدهم وضمّه للفريق فى الموسم المقبل ويُعد موليكا أحد هؤلاء اللاعبين الأربعة لكنه فى ترتيب مُتأخر بالنسبة للثلاثى الأفضل بالنسبة للمدرب السويسرى المتواجد حالياً فى بلاده لزيارة أسرته.

ويترقب الأهلى العروض التى وصلت موليكا مؤخراً وكشف عنها وكيل اللاعب بأنها من تركيا وفرنسا وبلجيكا من أجل الدخول فى السباق الرسمى لضم اللاعب حال الحصول على موافقة رسمية ونهائية من فايلر .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة