خالد صلاح

وزيرة الهجرة: المصريون الأرمن جزء لا يتجزأ من النسيج الوطنى المصرى

الخميس، 18 يونيو 2020 12:50 م
وزيرة الهجرة: المصريون الأرمن جزء لا يتجزأ من النسيج الوطنى المصرى وزيرة الهجرة تستقبل السفير الأرميني
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقبلت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، كارين جورجوريان سفير دولة أرمينيا لدى مصر، مؤكدة على العلاقات الوطيدة بين البلدين التى بنيت على الصداقة والتعاون والقائمة على أساس الاحترام المتبادل.
 
وخلال اللقاء، استعرضت السفيرة نبيلة مكرم جهود الدولة المصرية فى إعادة أبنائها العالقين في الخارج، بعد تعليق حركة الطيران عالميًا على إثر الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، حيث لفتت إلى تلقي العديد من الطلبات من المصريين العالقين بالخارج من أجل العودة إلى أرض الوطن، مشيرة إلى أن العالم أجمع يمر حاليًا بظروف استثنائية غير مسبوقة بسبب هذا الوباء العالمى.
 
كما وجهت الوزيرة، خلال اللقاء، خالص الشكر للجالية الأرمينية في مصر على ما قدموه من تبرعات لصندوق "تحيا مصر" بهدف دعم العمالة غير المنتظمة والأسر المتضررة من ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد، مشددة على أن المصريين الأرمن جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني المصري ولعبوا دورًا هامًا في تاريخ مصر الحديث.
 
من جانبه، أعرب كارين جورجوريان سفير دولة أرمينيا لدى مصر، عن سعادته بلقاء السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، مؤكدا استعداده الكامل لاستمرار التعاون المشترك مع الجانب المصري على مختلف الأصعدة.
 
كما أعرب جورجوريان عن تمنياتها لمصر والمصريين بدوام الصحة والأمان في ظل انتشار هذا الوباء العالمي، لافتًا إلى أن السيد وزير السياحة والآثار د. خالد العناني وجه دعوة إلى المواطنين الأرمن لزيارة مدينتي شرم الشيخ والغردقة بعد استئناف حركة الطيران في الأول من يوليو المقبل.
 
وفي ختام اللقاء، أكد جورجوريان على اعتزاز الجالية الأرمينية الشديد بما تكنه مصر لهم من احترام وتقدير، وتجسدت هذه العلاقة عبر الأزمنة المختلفة وتطورت بطبيعة الظروف التي مرت بها الجالية الأرمينية، مشيرًا إلى أن الجالية ترغب في إقامة نُصب تذكارية في مدينة بورسعيد والتي ضمت أكبر عدد من أفراد الجالية الأرمينية في مصر، وذلك بهدف تجسيد هذه العلاقة الوطيدة عبر التاريخ وعرفانًا وتقديرًا لمصر باعتبارها وطنهم الثاني.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة