خالد صلاح

ساعة ملكية بريطانية اقتناها نابليون وقياصرة روس معروضه بمزاد علنى.. اعرف سعرها

الجمعة، 19 يونيو 2020 01:00 م
ساعة ملكية بريطانية اقتناها نابليون وقياصرة روس معروضه بمزاد علنى.. اعرف سعرها ساعة الملك جورج الثالث
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعرض دار سوذبيز للمزادات، الشهر المقبل، فى لندن، ساعة ذهبية من طراز بريجيه تعود للملك جورج الثالث ملك بريطانيا، الذى أُجبر على قبول الاستقلال الأمريكى بعد الحرب التى دارت فى الفترة بين عامى 1775 و1783.

 

وبيعت الساعة المزودة بتوربيون يدور كل أربع دقائق، التى صنعها أبراهام-لوى بريجيه، والمنقوش عليها الشعار الملكى وحرفا جى وآر للملك جورج فى عام 1808، خلال الحروب النابليونية، وتُقدر قيمتها بما يتراوح بين 700 ألف جنيه إسترلينى ومليون جنيه إسترلينى (1.25 مليون دولار).

1-1353893

 

وبيعت الساعة فى مزاد عام 1999 مقابل 551500 جنيه إسترلينى، وممن اقتنى ساعات لوى بريجيه، مارى أنطوانيت، ونابليون، والقياصرة الروس، وقالت دارين شنيبر، رئيسة القسم الدولى للساعات فى سوذبيز "كانت ساعات أبراهام-لوى بريجيه بمثابة نظرية كل شىء فى أوائل القرن التاسع عشر"، وذلك حسب ما نقلته شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية.

 

وأضافت أن هذه الساعات دمجت "كل الاكتشافات العلمية فى القرون السابقة وفلسفة التنوير والرؤية العظيمة لرجل أحدث ثورة فى صناعة الساعات، وأدخل الوقت والدقة إلى قلب المجتمع الحديث".

 

ويشار إلى أنه سبق وعرضت فتاة فرنسية، قبل شهرين تقريبًا، تمثال نابليون الأول الذى ورثته عن جدها ببرنامج متخصص فى بيع المقتنيات الثمينة، كنوع من التسلية لمعرفة قيمته فقط، ففوجئت بأنها تمتلك كنزاً بلغت قيمته 21 ألف يورو، وحسب محطة "بى.إف.إم" التلفزيونية الفرنسية - حينها - حقق التمثال النصفى لرأس نابليون بونابرت رقما قياسيا جديدا فى مبيعات برنامج "Affaire Conclue" الذى تقدمه الفرنسية صوفى دافنت.

 

وحسب صاحبة المنحوتة مارينا، فإنها كانت تعتقد أنها ستحصل على مبلغ 50 يورو عندما تعرض التمثال للبيع فى البرنامج، ودفعتها رغبتها فى المزاح لفعل ذلك، فكانت المفاجئة بأن العمل المنحوت على يد جدها النحات أنطوان دينيس تشوديت برخام كارارا، ويعود تاريخه إلى عام 1810، وصل سعره إلى 21 ألف يورو.

 

وحينها، علق الخبير الأثرى هارولد، قائلا إنه "تمثال نصفى تم نحته ليكون بمثابة إعلان للإمبراطور، ليتم وضعه فى جميع المبانى الرسمية فى فرنسا، بين القضاة والمحافظين والسفراء"، وتخطى التمثال الرقم القياسى الذى تم بيعه فى السابق للنحات بيير فيليب ثومير، مقابل 16500 يورو خلال يناير الماضى.

 

وفى 3 أكتوبر 2019، تم نحت تمثال لروجر جودشو، يمثل شبل الأسد، الذى بيع مقابل 12750 يورو، وأيضا قبل بضعة أشهر، وجدت مطبوعات بيكاسو مشتريا حصل عليها مقابل 9300 يورو، فى البرنامج نفسه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة