خالد صلاح

سمراء محجبة على غلاف مجلة فوج لمناهضة العنصرية.. اعرف الحكاية

الجمعة، 19 يونيو 2020 02:00 م
سمراء محجبة على غلاف مجلة فوج لمناهضة العنصرية.. اعرف الحكاية سمراء على غلاف مجلة فوج
سمر سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحت هاشتاج #VogueChallenge، انطلق تحدى يتخيل كيف يمكن أن تبدو صناعة الأزياء أكثر تمثيلا في العالم، في ظل الحرب التى شنها العالم على العنصرية خلال الفترة الماضية، وبدأت التحدي الطالبة سلمى نور، التي تتخذ من أوسلو مقراً لها، في وقت سابق من هذا الشهر، بعد أن غردت بغلاف بديل لمجلة "فوج"، يظهر صورة لها تحت عنوان "أن تكون أسود ليست جريمة".

فتاة سمراء محجبة على غلاف مجلة فوج
فتاة سمراء محجبة على غلاف مجلة فوج

نشرت "نور" الصورة في الوقت الذي بدأت فيه احتجاجات مناهضة العنصرية ومظاهر الحياة السوداء تكتسب قوة دفع داخل الولايات المتحدة وخارجها. أصبح التحدي منتشرًا منذ ذلك الحين، حيث ظهر الهاشتاج أكثر من 100 ألف مرة على انستجرام.

slسمراء محجبة على غلاف مجلة الموضة الشهيرة
slسمراء محجبة على غلاف مجلة الموضة الشهيرة

وقالت عبر وسائل التواصل الاجتماعي: "أنا امرأة مسلمة سوداء شابة أردت ابتكار شيء جديد أثناء التحدث عن شيء مهم للغاية".

وفي حديثها لـ  CNN عبر البريد الإلكتروني، قالت: "جمع العديد من الأشخاص معًا من أجل هذه القضية هو شىء مدهش حقًا.. لم يكن لدي توقع أنه سيصل إلى العديد من الأشخاص بهذا الشكل".

وتابعت: "أعتقد أن صناعة الأزياء ليست متنوعة بما يكفي حتى الآن، لكننا في حاجة إلى تسليط الضوء على الأشخاص ذوي الآراء والخلفيات والمعتقدات الدينية والتراث وخبرات الحياة المختلفة."

_melaninna_103534243_599566564097631_3098546412946317712_n (3)

يضع الناس أنفسهم على غلاف مجلة فوج لتعزيز التنوع للمشاركة في هذا التحدي.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Manifesting❤️ #vogue

A post shared by BINTOU S (@_melaninna) on

وفي تصريح لها اعترفت جانيل أوكودو، كاتبة أخبار الموضة في فوج، بأن "القليل من النساء والأشخاص الملونين قد تم منحهم هذه الفرص"، مضيفة أن "المصورين وراء غالبية أغلفة المجلات التي تعتمد على أصحاب البشرة البيضاء".

غالبًا ما يتم انتقاد فوج بسبب تمثيلها الناقص للأشخاص الملونين، حيث تتميز American Vogue فقط بأول نجمة غلاف لها من أصحاب البشرة السمراء لها كانتBeverly Johnson، في عام 1974 وكان لك بعد أكثر من 80 عامًا بعد إطلاق المجلة لأول مرة، وقد مضى أقل من عامين منذ أن أصبح تايلر ميتشيل أول مصور أميركي أفريقي يقوم بتصوير أحد أغلفة المجلة، عندما التقط صورًا لبيونسيه في عدد سبتمبر 2018.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة