خالد صلاح

إمارة الكبر والتعالى.. تسريب لأمير قطر السابق يصف أوباما بـ"العبد" ويتهكم على لون بشرته.. اتهامات العنصرية تلاحق حمد بن خليفة.. وخبراء: التسريب يكشف الوجه الحقيقى للدوحة تجاه حقوق الإنسان وقيم الشريعة الإسلامية

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 04:30 م
إمارة الكبر والتعالى.. تسريب لأمير قطر السابق يصف أوباما بـ"العبد" ويتهكم على لون بشرته.. اتهامات العنصرية تلاحق حمد بن خليفة.. وخبراء: التسريب يكشف الوجه الحقيقى للدوحة تجاه حقوق الإنسان وقيم الشريعة الإسلامية حمد بن خليفة وصف أوباما بالعبد
كتب-محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة واسعة من الجدل تسبب فيها التسريب الذى نشرته عناصر المعارضة القطرية لحمد بن خليفة، أمير قطر السابق، الذى وصف خلاله الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما بـ"العبد"، حيث اعتبر نشطاء التسجيل عنصريا ويتضمن إهانات بالغة للرئيس الأمريكى السابق والولايات المتحدة الأمريكية.

وقال أحد النشطاء عبر شبكة التواصل الاجتماعى "تويتر ": "حمد بن خليفة العبد أوباما كمان طلعت عنصرى، بلغوا السود الأمريكيين عنه الذين يتظاهرون اليوم ".

‎‎وأضاف ناشط آخر: "يمكن الحسنة الوحيدة اللى عملها القذافى فى حياته أنه سجل مقابلات الخونة معه أمثال حمد بن خليفة وحمد بن جاسم ويوسف بن علوي، ويبدو والله أعلم أن القائمة طويلة".

كان خالد الهيل الناشط القطرى المعارض قد نشر تسريبا عبر حسابه على تويتر يظهر خلاله أمير قطر السابق وهو يهاجم الرئيس الامريكى السابق ويصفه بالعبد أثناء حديث تليفونى مع الرئيس الليبى معمر القذافى.

يؤكد محمد حامد الخبير فى العلاقات الدولية أن هذه التصريحات غير موفقة من قبل حمد بن خليفة أمير قطر السابق رغم ادعاء النظام القطرى حرصه على بناء علاقات قوية مع الولايات المتحدة الأمريكية، ورغم أن قطر توجد بها قاعدة العديد وهى أكبر قاعدة عسكرية أمريكية خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار حامد إلى أن أمير قطر السابق لم يدرك كونه رئيسا لدولة وتهكم على لون بشرة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما ووصفه بالعبد وهو أمر يخالف قيم الدين الاسلامى قبل مخالفته لقيم حقوق الإنسان .

ويوضح حامد أن هذا التسريب كشف الوجه الحقيقى للدوحة واستعدادها للعب بجميع الأوراق وأنها ليست لديها قيم ومن الممكن أن تتهكم من اى شىء رغم أم الاذن الأمريكية كانت تستمع كثيرا للدوحة فى عهد أوباما فلماذا هذا التنمر والسخرية ؟

واعتبر حامد أن هذا التسريب هو رسالة موجهة الولايات المتحدة الأمريكية عن طبيعة حلفائها فى المنطقة وأن قطر التى كانت فى عهد أوباما هى عرابة الدور الامريكى فى المنطقة كانوا يتحدثون على هذا النحو فى الغرف المغلقة عن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

 
شسس
 
يبسيبس
 
يسيس
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة