خالد صلاح

سيدة تشكو محاولة طليقها قتلها بعد 29 سنة زواج بسبب طلبها حقوقها الشرعية

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 02:03 م
سيدة تشكو محاولة طليقها قتلها بعد 29 سنة زواج بسبب طلبها حقوقها الشرعية خلافات زوجيه_ارشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقامت سيدة دعوى نفقة متعة، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، لإلزام طليقها بدفع مبلغ 500 ألف جنيه، بعد 29  عام من زواجهما، ادعت قيامه بتطليقها غيابيا، وهجرها وبناتها، لتؤكد:" امتنع عن السؤال عن بناته، بالرغم أنه ميسور الحال ولديه عدة محال تجارية ".

وأضافت ن.ن.ر البالغة من العمر 50 عام، وأم لثلاثة فتيات، أمام محكمة الأسرة: عشت برفقته 29 عام، وتحملت زواجه على زوجتين، بحثاً عن حلمه بإنجاب طفل، إلي أن قرر تطبيقي لإرضاء زوجتيه، وعندما طالبت بحقوقي قرر معاقبتي، ورفضه لكافة الحلول الودية، ولاحقني بالتهديد، ورفض منحنا أى نفقات".

وأكملت :" حاول دفعي للتنازل عن حقوقي الشرعية، مقابل تحرير أتفاق موثق بإلزامه علي الإنفاق علي بناته فوافقت، ولكنه خدعني كعادته وتخلف عن الدفع ورفض منحهم مصروفاتهم ورفض أن يعيشوا في المستوي الذى يعيش فيه أقاربهم، وحاول إجباري علي التنازل عن حقي بنفقة المتعة، وعندما رفض قرر تهديدي بالتخلص مني وحاول إلقاء مادة حارقة على وجهي لولا إنقاذي من حارس العقار".

واستكملت: وقفت بمحكمة الأسرة أحارب من أجل ضمان مستقبل بناتي وتعليم أفضل لهم، بعد أن تنصل من رعايتهم والإنفاق عليهم، لأتعرض للكثير من الإهانات، رغم أنه ميسور الحال.

يذكر أن المادة 18 مكررا ثانيا من المرسوم بقانون رقم 25 لسنة 1929 المضافة بالقانون رقم 100 لسنة 1985 أحوال شخصية، تنص على:"إذا لم يكن للصغير مال فنفقته على أبيه وتستمر نفقة الأولاد على أبيهم إلى أن تتزوج البنت أو تكسب ما يكفى نفقتها، ويلتزم الأب بنفقة أولاده وتوفير المسكن لهم بقدر يساره، وبما يكفل لأولاده العيش في المستوى اللائق بأمثالهم، وتستحق نفقة الأولاد على أبيهم من تاريخ امتناعه عن الإنفاق عليهم.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة