خالد صلاح

فندق في فيينا يحول الحديقة لمسرح أوبرالي والجمهور يتابع الحفل من النوافذ

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 11:00 ص
فندق في فيينا يحول الحديقة لمسرح أوبرالي والجمهور يتابع الحفل من النوافذ حفل اوبرالى فى فناء فندق
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتشوق الحياة السياحية في العاصمة النمساوية فيينا العودة للعمل بعد فترة توقف طويلة بسبب تنفيذ اجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا، وبينما تنتظر الفنادق في فيينا عودة السياح، قرر "فندق زايتغايست فيينا" عدم الانتظار وابتكار طريقة جديدة لتحريك حركة السياحية مع تنفيذ اجراءات التباعد، حيث استضاف عرض لغناء الأوبرا من أجل زواره، وحوّل الفناء الخاص به الذي يتوسط غرف الضيوف إلى مسرح من أجل أمسية موسيقية خاصة.

حفل-اوبرالى-فى-فناء-فندق
حفل اوبرالى فى فناء فندق

 

وتحول فناء هذا الفندق في فيينا عاصمة النمسا الى مسرح لعروض غناء الاوبرا، وأصبحت غرف المقيمين عبارة عن مقاعد للجمهور المتفرج، وأقام الفندق حفلة اطلق عليها اسم "حفلة النوافذ"، حيث قدم الفريق الأوبرالي عرضه بينما يقف الجمهور من نوافذ الفندق لمتابعته للنهاية ثم التصفيق الحار لأعضاء الفريق على العرض المميز.

جانب-من-عرض-الاوبرا-فى-الفندق
جانب من عرض الاوبرا فى الفندق

وقال اندرياس بيرتشر، مدير فندق زايتغايست فيينا، لقناة CNN، "قبل كل شيء كانت مبادرة حفلة النوافذ بمثابة امكانية لنا لخلق فرصة مرة اخرى للفنانين لأداء عروض، حيث اختفت فرص عملهم بين عشية وضحاها والعديد من الارواح مرتبطة بذلك، لهذا السبب اطلقنا حفلة النوافذ".

الجمهور-يصفق-من-النوافذ
الجمهور يصفق من النوافذ

 

وتابع: "نعتقد أيضا أن حفلة النوافذ تساهم قليلا في حقيقة أن الناس يخرجون مرة اخرى وأنهم يعودون للحياة الطبيعية حيث التواصل مع الاخرين".

وحضر العديد من الاشخاص للفندق لحضور الحفلة الموسيقية على الخصوص وتوجيه التحية بالتصفيق للحار لأصحاب العرض الاوبرالي.

وعلى جانب آخر، أكد ألكسندر شالينبرج وزير خارجية النمسا أن بلاده سوف تعلن عن حزمة من تسهيلات السفر الى دول الجوار عقب الاجتماعي الاسبوعى للحكومة يوم الأربعاء المقبل، وقال شالينبرج أن العطلة الصيفية ستكون ميسرة مع رفع ضوابط الحدود مع معظم دول الجوار.. مشيرا إلى وجود مشاورات حالية مع وزير الصحة ردولف انشوبير ووزير الداخلية كارل نيهمر ووزيرة الدولة للشئون الاوروبية كارولين ايدشتادلر بشأن الاستعادة التدريجية لحرية السفر.

 

ولفت الوزير إلى أن التركيز الأساسي ينصب حاليا على دول الجوار المباشر، منوها بأن قيود الدخول التي تم فرضها مؤقتًا في منتصف مارس كانت "مهمة وصحيحة" موضحا أن النتائج يمكن ملاحظتها في التطور الجيد لأعداد العدوى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة