خالد صلاح

ياسر برهامى يفتى ضد القانون: الطفل يخير بين أبيه وأمه عند 7 سنوات

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 02:04 م
ياسر برهامى يفتى ضد القانون: الطفل يخير بين أبيه وأمه عند 7 سنوات ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية
كتب:محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية فتوى تضمنت مخالفة واضحة لأحكام قوانين الأحوال الشخصية حيث زعم أن السن الذى يخير فيه الطفل بين البقاء مع الأم أو الانتقال مع الاب فى حال انفصالهما هو7 سنوات فى حين أن هذا السن فى القانون هو 15عاما .

 

وورد سؤالا لياسر برهامى حول سن الحضانة فى موقع "أنا السلفى "جاء فيه :

1- هل حضانة الأم للطفل الذكر بعد سنِّ التمييز تنتقل للأب أم يُخيَّر الطفل بين البقاء مع الأم أو الانتقال مع الأب؟

2- إذا كانت أم الطفل مريضة ثم ماتت وتركت طفلًا عمره ثلاث سنوات فقط، فهل يكون فى حضانة أبيه أم جدته لأمه؟ وهل الأب هو الأحق مطلقًا بهذه الحضانة".

وأجاب ياسر برهامى قائلا :1- فالصحيح أنه إذا بلغ الطفل سبع سنين خُيِّر بين أبيه وأمه."

 

وأضاف: "2- تنتقل حضانة الطفل تحت سبع سنين بعد وفاة أمه إلى جدته لأمه أن كانت قادرة على رعايته، والطفل فى هذا العمر لا بد له مِن النساء؛ لقدرتهن على الرعاية والإطعام والنظافة، وقبل ذلك الحنان والعطف والملازمة، والأب يغيب أكثر اليوم."

 

تجدر الإشارة إلى أن هناك جدلا حول تعديل سن الحضانة فى التعديلات المنتظر مناقشتها فى قانون الأحوال الشخصية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد الصاوي

فتوى صحيحة

صحيح هي مخالفة للقانون ولكنها موافقة للشرع  بمعنى أن التخيير بين الأبوين  يكون  إذا وصل سن الصبي للتمييز  والتمييز يمكن ان يبدأ بعد 6 سنوات او 7 سنوات  بحيث يستطيع الصبي ان يلبس ملابسه بنفسه و حذاءه بنفسه ، فطالما ان الصبي وصل لهذه الحالة بخير بين أبوية وأيهما اختار سلم أبيه 

عدد الردود 0

بواسطة:

فاطمة محمد

ياريت الانصاف

ولو كان قال بستني لسن ١٥ سنه كنتوا هتقولوا فين حقوق الطفولة وازاي يحكم علي طفل ٨ سنين بقصيهم مع حد غصب عنه  اعتقد ٧ سنين مناسبه جدا أنه الطفل يقرر مين اللي ممكن يقعد معاه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة