خالد صلاح

الاثنين.. "فيروس كورونا والطبيعة" فى محاضرة بمكتبة الإسكندرية

السبت، 20 يونيو 2020 10:45 ص
الاثنين.. "فيروس كورونا والطبيعة" فى محاضرة بمكتبة الإسكندرية مكتبة الإسكندرية
الإسكندرية ـ جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ينظم برنامج دراسات التنمية المستدامة وبناء قدرات الشباب ودعم العلاقات الإفريقية بالتعاون مع مركز الدراسات والبرامج الخاصة التابعين لقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية سلسلة من الندوات والمحاضرات الافتراضية التي تتناول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تستضيف هذه الندوات كوكبة من العلماء والوزراء لمناقشة هذا الفيروس وآثاره من زوايا مختلفة مع التركيز علي دور تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة في مواجهة هذه الجائحة والجوانب البيئية المرتبطة بها وقضايا التنمية المستدامة في ظل هذا الوباء.
 
وأشارت مكتبة الاسكندرية فى بيان لها اليوم، أنه سوف تُعقد رابع تلك الندوات الافتراضية يوم الاثنين،22 يونيو  الساعة الرابعة عصرا، تحت عنوان "فيروس كورونا المستجد... رسالة جديدة من الطبيعة". وتفتتح الندوة وتشارك فيها الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، ويُلقى المحاضرة الدكتور أيمن حمادة، مدير عام تنوع الأنواع والأجناس والمشرف على الإدارة المركزية للتنوع البيولوجي بوزارة البيئة، وتدير النقاش المهندسة سماح صالح، رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة البيئة.
 
تأتي هذه المحاضرة تزامنا مع قيام مصر في إطار رئاستها لاتفاقية التنوع البيولوجي في وضع الاستراتيجية والأهداف العالمية لصون التنوع البيولوجي والتي تستهدف وقف الفقد المستمر في التنوع البيولوجي وتدهور حالة الأنظمة البيئية وتحقيق العيش في تناغم مع الطبيعة.
 
وتتناول الندوة النظريات المعتمدة حول نشأة فيروس كورونا المستجد والتي بدورها تؤكد أنه مجرد عرض لمشكلة ومرض أكبر تعاني منه الكرة الأرضية، حيث تتزايد حدة التأثيرات السلبية للممارسات والأنشطة البشرية غير المستدامة مما أدى إلى حالة غير مسبوقة من تدهور الموارد الطبيعية وفقد التنوع البيولوجي، وعلاقة ذلك بتفشي العديد من الأوبئة الجديدة من المصادر الحيوانية. كما تشمل الندوة التأكيد على أنه لا سبيل للتصدي لمثل هذه الظواهر إلا التحول نحو الحلول المعتمدة على الطبيعة وذلك تفعيلا لإعلان الأمم المتحدة باعتبار عام 2020 "عام الطبيعة والتنوع البيولوجي" وتأكيداً على أنه "قد حان وقت الطبيعة".
 
أكد الدكتور مصطفى الفقي، مدير المكتبة على حرص المكتبة على عقد تلك الندوات الافتراضية استمرارا لدور ورسالة المكتبة في تقديم خدماتها العلمية لجمهورها، وتسليط الضوء على أحدث المستجدات العلمية والبحثية المرتبطة بوباء فيروس كورونا المستجد وخاصة المستجدات البيئية.
 
جدير بالذكر، أن هذه الندوة تعقد عبر الإنترنت التزاما من المكتبة  بالإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا، وتُبث  مباشرة عبر الصفحة الرسمية لبرنامج دراسات التنمية المستدامة:
 
www.facebook.com/SDSP.BA

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة