خالد صلاح

دراسة أمريكية: الحرارة تقتل الآلاف كل عام أكثر من التقديرات السابقة

السبت، 20 يونيو 2020 11:00 م
دراسة أمريكية: الحرارة تقتل الآلاف كل عام أكثر من التقديرات السابقة ارتفاع الحرارة
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة أمريكية، عن أن الحرارة تقتل الآلاف كل عام أكثر من التقديرات السابقة، وقد يؤدي ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا إلى ارتفاع عدد الوفيات هذا الصيف،  تظهر سجلات الوفيات أن مئات الأمريكيين يموتون من الحرارة كل عام، ولكن تحقيق جديد يكشف أنه قد يكون الآلاف بالفعل.

وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن حوالي 600 شخص يفقدون حياتهم بسبب درجات الحرارة القصوى، لكن دراسة جديدة تشير إلى أن العدد الحقيقي هو أكثر من 5600 شخص.

استخدم الباحثون بيانات من المركز الوطني للإحصاءات الصحية حول الوفيات في المناطق المكتظة بالسكان في الولايات المتحدة من عام 1997 حتى عام 2006 ، جنبًا إلى جنب مع نموذج لتقدير درجات الحرارة في هذه المناطق.

تشير البيانات إلى أن الحرارة المعتدلة قتلت 3309 أشخاص سنويًا في المقاطعات المشمولة في الدراسة، وقتلت الحرارة الشديدة 2299 شخصًا كل عام.

كما أنه مع استمرار انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، يخشى الخبراء أن تزيد هذه الأرقام، وتوقع خبراء الأرصاد صيفًا حارًا للولايات المتحدة بأكملها، حيث تواجه العديد من المناطق درجات حرارة أكثر من المتوسط.

ومن المرجح أن يكون الطقس أكثر سخونة من المعتاد، ويمكن أن يبدأ في وقت مبكر من يونيو، ويستمر حتى أغسطس في معظم مناطق البلاد.

قد يكون الطقس الحار فوق المتوسط ​​جزئيًا نتيجة لتبريد درجات حرارة سطح البحر التي تم اكتشافها في المحيط الهادئ، والتي يمكن أن تشهد احتمال حدوث النينيا في وقت لاحق من هذا العام.

ترتبط هذه الظاهرة بالفيضانات والجفاف، وغالبًا ما تبدأ ببعض الطقس الصيفي الحار.

وقالت الدكتورة كيت وينبرجر، الباحثة الرئيسية والأستاذ في كلية السكان والصحة العامة بجامعة كولومبيا البريطانية: "مدى خطورة يوم حار قد يعتمد على المكان الذي تعيش فيه"، مضيفة " يوم 90 درجة فهرنهايت قد يكون خطيرًا في سياتل، ولكن ليس في فينيكس."

كما أشارت إلى أن العوامل الديموجرافية تلعب دورًا في مقدار الحرارة التي يتعرض لها السكان، وجمعت واينبرجر وفريقها بيانات من المركز الوطني للإحصاءات الصحية حول سجلات الوفيات لتحديد الأفراد الذين وقعوا ضحية للحرارة الزائدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة