خالد صلاح

"الإسكان":استمرار تعقيم المدارس بمدينتى المنيا ودمياط طوال فترة امتحانات الثانوية

الأحد، 21 يونيو 2020 10:36 ص
"الإسكان":استمرار تعقيم المدارس بمدينتى المنيا ودمياط طوال فترة امتحانات الثانوية اعمال تطهير وتعقيم المدارس
كتب أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد المهندس محمد مصطفي أحمد،  رئيس جهاز تنمية المنيا الجديدة، أن جهاز المدينة يواصل  حملاته بتطهير وتعقيم المدارس طوال فترة امتحانات الثانوية العامة، حيث شملت أعمال  التطهير والتعقيم جميع اللجان ودورات المياه والسلالم، وذلك فى ضوء الجهود المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد،  واستكمالا للإجراءات الوقائية المتبعة للحفاظ على سلامة المراقبين والطلاب والعاملين بالمدارس.

وأشار رئيس جهاز مدينة المنيا الجديدة إلى استمرار الحملات طوال فترة الإمتحانات بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم والإدارات المختصة، حرصاً على سلامة الطلاب والمدرسين والعاملين.

وفى سياق متصل، أكد المهندس محمد رجب، رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة والمشرف على مدينة المنصورة الجديدة، بأن الإدارات المعنية بالجهاز قامت بالمشاركة في تجهيز وتعقيم وتطهير جميع اللجان وغرف العزل و دورات المياه بالمدارس التى بدأ إجراء إمتحانات الثانوية العامة بها اليوم، وكذا تنظيم اللجان بحيث تضم كل لجنة من ١٢ إلي ١٤ طالبا حسب مساحة كل لجنة، بجانب تركيب بوابات التعقيم، مؤكدا استمرار حملات التطهير والتعقيم  بجميع لجان الثانوية العامة بالمدينة طوال فترة الامتحانات.

من ناحية أخرى، أكد المهندس سعيد بده، شركة مياه الشرب والصرف الصحي بسيناء، استمرار عمل لجان المرور على المدارس المخصصة لامتحانات الثانوية العامة لرفع عينات مياه والتأكد من تطهير مطابق وشبكات الصرف الصحي الواقعة بمحيط تلك المدارس.

 

و أصدر "بده " توجيهاته إلى رؤساء قطاعات التشغيل والصيانة بجنوب وشمال سيناء، بتوفير كميات المياه اللازمة لتغطية احتياجات الطلبة والمدرسين خلال فترة الإمتحانات و كذلك توفير سيارات نقل المياه بصفة يومية أمام اللجان وكذا أعمال التطهير والتسليك اللازم لغرف ومطابق شبكة الصرف الصحى الخاصة بالمدارس بالاستعانة بمعدات الحملة الميكانيكية وبواسطة عمال شبكة الصرف الصحي.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة