خالد صلاح

نشنت يا فالح.. صيني ينجو بإعجوبة بعد إصابته لنفسه بمسدس المسامير في الرأس

الأحد، 21 يونيو 2020 01:00 ص
نشنت يا فالح.. صيني ينجو بإعجوبة بعد إصابته لنفسه بمسدس المسامير في الرأس مشهد من العملية الجراحية
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجا عامل بناء في الصين بأعجوبة بعد أن أصاب مسمارًا دماغه عن طريق الخطأ  حيث مر من ذقنه وذلك خلال العمل، إلا أن  المسمار لم يصب خلايا المخ على الرغم كونه على مقربه منه . 

عامل بناء ينجو بإعجوبة بعد أصابته لنفسه بمسدس المسامير  (1)
 

وذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية، أن الرجل البالغ من العمر 25 عامًا كان يحاول إصلاح مسدس المسامير، الذي توقف عن العمل  عندما أطلق عن غير قصد مسمار 1.6 بوصة في رأسه، وفقًا للتقارير.

عامل بناء ينجو بإعجوبة بعد أصابته لنفسه بمسدس المسامير  (3)

وأوضح التقرير، أن الجراحون قاموا بإزالة الجسم الحاد منه خلال عملية طارئة في الدماغ المفتوح لمدة أربع ساعات، ومن المتوقع أن يتعافى المريض ، المعروف باسم مستعار He He Peng ، قريبًا  وفقًا لمستشفى قوانجدونج.

عامل بناء ينجو بإعجوبة بعد أصابته لنفسه بمسدس المسامير  (2)

وقع الحادث فى حوالى الساعة 9 صباحا يوم 29 ابريل فى مدينة فوشان بمقاطعة قوانجدونج جنوب الصين، بينما كان يقوم بأعمال الزخرفة على السقف عندما واجه صعوبات تقنية مع مسدس المسامير.

عامل بناء ينجو بإعجوبة بعد أصابته لنفسه بمسدس المسامير  (4)

عندما أدار مسدس المسامير للتحقق من ذلك ، بدأ يعمل فجأة مرة أخرى ، و أطلق مسمارا في رأسه ، على حد زعمه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان ينظر إلى ماسورة المسدس أم لا، بينما خرج الدم فجأة من وجهه ، وهرع زملائه إلى مستشفى قريب.

قام المستشفى بترتيب جراحة طارئة لإزالة المسمار من السيد هي، وكان الجزء الأصعب من العملية الجراحية حماية أنسجة المخ المحيطة به، وقال المسعف إنه كان من الصعب على الجراحين تنظيف الدم خارج الأوعية المصابة ومنع المزيد من النزيف.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة