خالد صلاح

الشباب فى مقدمة الإصابات بفيروس كورونا بالولايات المتحدة والسبب الحفلات.. CNN: تغير ديموجرافى بمتوسط 37 عاما بعد 48 عاما فى مارس وأبريل.. مسئولون: معظم الحالات بدون أعراض.. والزيادة تعكس عدم الالتزام

الإثنين، 22 يونيو 2020 12:00 ص
الشباب فى مقدمة الإصابات بفيروس كورونا بالولايات المتحدة والسبب الحفلات.. CNN: تغير ديموجرافى بمتوسط 37 عاما بعد 48 عاما فى مارس وأبريل.. مسئولون: معظم الحالات بدون أعراض.. والزيادة تعكس عدم الالتزام كورونا فى الولايات المتحدة - ترامب
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذر المسئولون فى الولايات الأمريكية فى الجنوب من أن المزيد من الشباب يصابون بفيروس كورونا، حيث يوجد تحول في التركيبة السكانية التى تتأثر بكوفيد19 في أجزاء من فلوريدا وكارولينا الجنوبية وجورجيا وتكساس وولايات أخرى، وكان الكثير منها من أوائل الولايات التى أعيد فتح الاقتصاد بها، وفقا لشبكة "سى إن إن" الأمريكية.

وبينما أشار بعض المسئولين إلى إجراء اختبارات أكثر انتشارًا إلا أن آخرين يقولون إن الحالات الجديدة تنبع من فشل الأمريكيين في البعد الاجتماعي.

وفي ولاية ميسيسيبي، حيث وصف أحد مسئولي الصحة التمسك بالتباعد الاجتماعي خلال الأسابيع الماضية بأنه "مخيّب للآمال بشكل كبير"، أرجع المسئولون زيادة الحالات الجديدة إلى الحفلات.

وقال حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، الأسبوع الماضي، إن الأشخاص دون سن الثلاثين يشكلون أغلبية حالات الإصابة بالفيروس التاجي الجديدة في عدة مقاطعات. وقال إن الزيادة في عدد الشباب المصابين يمكن أن تكون مرتبطة بحفلات يوم الذكرى (25 مايو)، وزيارات الحانات أو التجمعات الأخرى.

وفي ولاية فلوريدا، قال الحاكم رون ديسانتيس يوم الجمعة الماضى إن متوسط ​​العمر كان 37 سنة لحالات الإصابة بالفيروس التاجي التي تم تشخيصها حديثًا خلال الأسبوع الماضي. وقال في الولاية، إن 62٪ من الحالات الجديدة في أسبوع 7 يونيو تقل أعمارهم عن 45 سنة. وقال: "هذا تغيير كبير عما كنا عليه في نهاية مارس وبداية أبريل".

ووفقًا للبيانات الديموجرافية الصادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن للفيروس التاجي نتائج أكثر حدة على كبار السن والسود واللاتينيين والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية كامنة. وقالت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إنه منذ بداية الوباء حتى 30 مايو كان متوسط ​​العمر لحالات الإصابة بفيروس كورونا 48 عاما.

وقال مسئول كبير في مركز السيطرة على الأمراض لشبكة "سي إن إن" إنه بالنظر إلى زيادات الحالة فإن مركز السيطرة على الأمراض يجرى مراجعة علمية حول فوائد الكمامات على الصحة العامة، وسيقدم قريباً توصية محدثة.

قال أحد كبار المسئولين المطلعين على المراجعة إن يجرى عمل الدراسات لمعرفة ما إذا كانت الكمامات تفيد فى التحكم فى عدم إصابة الغير وتمنع مرتديها من إصابة الآخرين، وأيضا لمعرفة ما إذا كانت تحمى مرتديها من الإصابة بالفيروس من الآخرين.

وأضاف المسئول: "نحن نعلم أنه من الجيد ارتداء قناع لحماية الآخرين. نحن ندرس إذا كان من المحتمل أن يحافظ على سلامتك". ويحتوى موقع مركز السيطرة على الأمراض على صفحتين منفصلتين من التوجيه حول أغطية الوجه. ويوصى المرء بارتداء الكمامات عند مغادرة المنزل. ويوصى الآخر الأشخاص بارتداء قناع إذا لم يتمكنوا من المحافظة على المسافة الاجتماعية بشكل صحيح.. وحتى الآن سجلت الولايات المتحدة أكثر من 2.2 مليون حالة ووفاة 119719 حالة وفاة على الأقل، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

وفي ولاية فلوريدا، قال حاكم ولاية ديسانتيس مساء السبت الماضى إن "التحول في اتجاه جذري" تجاه السكان في العشرينات والثلاثينات من العمر. وقال الحاكم إن تلك المجموعات الأصغر سنا التى أصيبت معظمها بدون أعراض ولا تتطلب رعاية سريرية.

وقال ديسانتيس إن هناك أدلة على انتقال العدوى بين تلك المجموعات الأصغر سنًا، موضحا أن زيادة الاختبارات تتزامن مع عودة الكثير من الناس إلى العمل.

وأثار الخبراء انزعاجهم بشأن حالات الزيادة في فلوريدا، قائلين إن الولاية يمكن أن تصبح مركز البؤرة التالى في الولايات المتحدة. ويوم السبت الماضى أبلغت فلوريدا عن 4049 حالة جديدة، أكثرها تم الإبلاغ عنها في يوم واحد.

وفي ولاية كارولينا الجنوبية قال مسئولو الصحة يوم الجمعة الماضى إن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا أصبحوا أكثر إيجابية للفيروس - حوالي 18٪ - من إجمالي الحالات في الولاية تأتي من أشخاص تتراوح أعمارهم بين 21 و30 عامًا.

وقال الدكتور برانون تراكسلر، مستشار طبي بوزارة الصحة والتحكم البيئي في الولاية: "الزيادات التى نراها بمثابة تحذير بأن الشباب ليسوا محصنين ضد كوفيد 19، وأن  الشباب الأصغر سنا أيضًا لا يأخذون البعد الاجتماعي بجدية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة