خالد صلاح

شام تزين شعر والدتها بالياسمين..وأصالة:"وعدتني وصدقت بأنّ تكون مصدر سعادتي"

الثلاثاء، 23 يونيو 2020 01:05 م
شام تزين شعر والدتها بالياسمين..وأصالة:"وعدتني وصدقت بأنّ تكون مصدر سعادتي" أصالة وشام
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحرص الفنانة أصالة على مشاركة جمهورها بتفاصيل كثيرة عن حياتها عبرحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، وخاصة علاقتها بأولادها، ويمكن القول أنها تجمعها علاقة خاصة مع ابنتها شام الذهبى، ففى صورة جديدة ظهرت شام وهى تزين شعروالدتها وتضع فيه الياسمين، لتقول أصالة :" وعدتني وصدقت بأنّ تكون مصدر سعادتي وزهوي وافتخاري".

وقالت أصالة فى تعليقها على الصورة التى نشرتها عبر انستجرام :" مثلما تشكّلت بروحي ياسمينة من الشّام تفتّحت داخل قلبي وكياني ابنتى بيديها النّقيّتين تُزيّن شَعري بالياسمين الّذي يُمثّلها .. وعدتني وصدقت بأنّ تكون مصدر سعادتي وزهوي وافتخاري، باأُمّي الغالية الحنونة المُبالغة في الشّعور والفيّاضة بالتّعبير، الحمد لله كثيراً على نعمة وجودكم حولي وبجانبي أبنائي الغوالي برئاسة قلّبك العظيم ".

أصالة وابنتها شام
أصالة وابنتها شام
 
أصالة وشام
أصالة وشام

 

وفى سياق آخر انتهت المطربة أصالة من وضع اللمسات النهائية على ألبومها الخليجي الجديد، الذي يحمل اسم "وش كنت اقول"ويتضمن الألبوم 10 أغنيات، ومن المقرر أن يتم طرحه الأيام المقبلة علي يوتيوب.

ومن أغانى الألبوم: "وش كنت اقول" من كلمات بدر عبد المحسن، وألحان عزوف، وتوزيع بشار سلطان، و"يا مثبت" من كلمات ود، وألحان عزوف، وتوزيع خالد عز،"ماعرفت انطق"، من كلمات قوس، وألحان سهم، وتوزيع رأفت، و"رفقا" من كلمات محمد أبو نعمة، وألحان سهم، وتوزيع خالد عز.

كما يتضمن أغنية "الاستاذ" من كلمات سعودي البابطين،وألحان سهم،وتوزيع خالد عز، و"نعم اشتاق"من كلمات قوس، وألحان سهم، وتوزيع بشار سلطان، و"سري"من كلمات قوس، وألحان سهم،وتوزيع بشار سلطان.

كما يضم الألبوم أغانى "أنا معاك" من كلمات سعودي بن عبد الله، وألحان سهم، وتوزيع رأفت، و"بيان" من كلمات واحد، وألحان سهم، وتوزيع بشار سلطان، و "لا تستسلم" من كلمات سعودي بن محمد العبد الله الفيصل، وألحان سهم، وتوزيع بشار سلطان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة