خالد صلاح

أوباما يعقد أول فعالية انتخابية مع بايدن افتراضيا.. ويجمعان 7.6 مليون دولار

الأربعاء، 24 يونيو 2020 01:13 م
أوباما يعقد أول فعالية انتخابية مع بايدن افتراضيا.. ويجمعان 7.6 مليون دولار أوباما
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما مع نائبه جو بايدن، المرشح الديمقراطى المفترض فى انتخابات الرئاسة الأمريكية، أول فعالية مشتركة لهما فى إطار الحملة الانتخابية، حيث حذر أوباما الديمقراطيين من الشعور بالرضا عن الانتخابات الرئاسية، ووجه توبيخا مباشرا وتفصيليا غير معتاد للرئيس ترامب.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، جاء ظهور أوباما وبايدن معا فى الوقت الذى يتمتع فيه الأخير بسلسلة قوية لجمع الأموال، بينما أظهرت استطلاعات الرأى مؤخرا تقدمه على منافسه ترامب، وقد أعلنت حملة بايدن أمس أن الفعالية جمعت 7.6 مليون دولار من 175 ألف مساهم على مستوى القاعدة الشعبية.

ومع ذلك، وجه أوباما 120 ألف شخص شاهدوا الفعالية على الإنترنت بأنه لا ينبغى أن يتعاملوا مع الانتخابات على أنها أمر مسلم به، وقال: لا يمكننا أن نتحلى بالرضا عن النفس أو نتحمس أو نشعر بطريقة أو بأخرى أنه من الواضح جدا أن هذا الرئيس لم يقم بعمل جيد لأنه سبق وحقق الفوز بالفعل.

وأكد أوباما أن هذا عمل خطير، وأيا كان ما تم فعله حتى الآن فهو ليس كافيا، وأطبق المعيار نفسه على نفسى وعلى ميشيل وعلى ابنتينا.

وخلال ظهورهما معا الذى أكثر من الساعة، تحدث أوباما بشكل متقطع عن ترامب، وأشاد بشخصية وخبرة بايدن فيما وصف منافسه بأنه يمثل تهديدا خطيرا لشخصية وقيم أمريكا. وجاء ظهور بايدن فى نفس الوقت ظهور ترامب فى أريزونا، بعد أيام قليلة من  التجمع الانتخابى فى تولسا بولاية أوكلاهوما الذى أدى إلى انتقادات واسعة وإدانة من مسئولى الصحة العامة.

وعلق أوباما على ذلك قائلا: على العكس من رئيسنا الحالى، نعرف أن هناك أزمة صحية جارية، معترفا بأن التطوع فى الحملات الانتخابية قد يكون مختلفا خلال تفشى الوباء. وأعرب عن تعاطفه مع انتونى فاوتشى أبرز خبراء الأمريكيين  وقال إن فاوتشى المسكين الذى كان مضطرا للشهادة أمام الكونجرس ثم يرى نصيحته يتم الاستهزاء بها من قبل الشخص الذى يعمل لصالحه، فى إشارة إلى ترامب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة