خالد صلاح

أفضل مداخلة.. فاروق الباز: رفضت العمل مدرس كيمياء واستلفت 35 جنيها لولادة زوجتى

السبت، 27 يونيو 2020 12:32 ص
أفضل مداخلة.. فاروق الباز: رفضت العمل مدرس كيمياء واستلفت 35 جنيها لولادة زوجتى الدكتور فاروق الباز-ارشيفية
كتب-أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستقبل البرامج التليفزيونية الحوارية، والمعروفة إعلاميًا ببرامج الـ"توك شو"، فى فترة المساء، يوميًا، العديد من التصريحات ذات الأهمية، حيث تتضمن أهم القضايا التى تشغل بال المواطنين والرأى العام، محليًا ودوليًا، من عدة مسئولين، ومواطنين عاديين، لمناقشتها، وطرح مقترحات لحلها، والعمل عليها.

ويرصد "اليوم السابع" أفضل مداخلة جاءت بهذه البرامج ليقدمها لقرائه ومتابعيه، وجاء أبرزها:فاروق الباز: رفضت العمل مدرس كيمياء واستلفت 35 جنيها لولادة زوجتى.

وقال الدكتور فاروق الباز، العالم المصرى، إن قضية سد النهضة قضية شائكة ولا يستطيع أحد التحدث فيها خاصة بعد انتقالها إلى مجلس الأمن، مشيرا إلى أنه لا يمكن التفريط فى مياه نهر النيل والدولة تقوم حاليا بمخاطبة العالم.

وتابع الباز، خلال مداخلة عبر خاصية سكايب فى برنامج الجمعة فى مصر الذى تقدمه الإعلامية ياسمين سعيد، أنه لا يستطيع أحد التشكيك فى أهمية مياه نهر النيل وأحقية مصر فيه، مؤكدا أن استغلال عدد من الصحف لحديثى السابق عن المياه الجوفية هو كلام فارغ، مشيرا إلى أن اجتماع مجلس الأمن الاثنين المقبل، إما أن يتخذ قرارا بإنهاء الأمر أو الإعلان عن إجراءات بتوقيتات محددة.

وواصل الباز أنه إذا وجد شيئا من الخلل بشأن سد النهضة فالدول الثلاثة مسئولة عن هذا الخلل ولا بد من إيجاد حل واتفاق بين الدول الثلاثة مهما حدث، مؤكدا أنه لا يعتقد أن تكون هناك أيدٍ خفية تحاول أن تجر مصر إلى حرب بسبب سد النهضة.

وأضاف الباز: "استثمرت فترة كورونا فى كتابة مذكراتى بعنوان (أبوللو وأنا) ولم أنته منها حتى الآن"، مؤكدا أنه جلب 4 أطنان من الصخور النادرة من مناجم العالم إلى مصر لدراستها جيولوجيًّا، وفوجئ بطلبهم تدريس مادة الكيمياء للطلبة فرفض ذلك ولم يكن معه نقود وقتها وكانت زوجته حاملا وكان لا يملك ثمن إجراء العملية الجراجية لولادة زوجته، وكان هذا المبلغ 35 جنيها قام باستلافه، وتابع الباز، أنه كان يريد منذ صغره أن يصبح جراح مخ ولكن مجموع درجاته فى الشهادة الثانوية حال دون ذلك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة