خالد صلاح

التليفزيون هذا المساء.. متحدث الوزراء: الحبس سنة وغرامة 4 آلاف جنيه وغلق للمنشأة المخالفة للإجراءات الاحترازية.. "أفيجان" سيكون متوفرا خلال أسبوعين أو ثلاثة.. أستاذ سكر: نحاول تطوير جهاز لقياس السكر بدون وخز

السبت، 27 يونيو 2020 02:00 ص
التليفزيون هذا المساء.. متحدث الوزراء: الحبس سنة وغرامة 4 آلاف جنيه وغلق للمنشأة المخالفة للإجراءات الاحترازية.. "أفيجان" سيكون متوفرا خلال أسبوعين أو ثلاثة.. أستاذ سكر: نحاول تطوير جهاز لقياس السكر بدون وخز إعلاميو برامج التوك شو
كتب-أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت برامج التليفزيون مساء أمس الجمعة العديد من القضايا والموضوعات المهمة، التى تشغل بال المواطن المصرى وشغلت الرأى العام، ونرصد أبرزها فى التقرير التالي:

 

متحدث الوزراء: الحبس سنة وغرامة 4 آلاف جنيه وغلق للمنشأة المخالفة للإجراءات الاحترازية

قال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، إن الحياة لم تتوقف فى مصر لكى تعود، وكل ما تغير هو أنه لن يكون هناك مواعيد لحركة المواطنين، وتفتح المطاعم والكافيهات بإجراءات احترازية والطاقة الاستيعابية 25%.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب ببرنامج الحكاية المذاع على قناة إم بى سى مصر: "وزراة التنمية المحلية أصدرت كتيبات وأرسلتها للمحافظات ونبدأ من الغد المراقبة، والعقوبات ستكون الحبس لمدة سنة و4 آلاف غرامة، والعقوبة الثانية هى الغلق الفورى للمنشأة المخالفة، والمسئولية من الغد على المواطن.

وتابع: "نحدد الـ25% فى المطاعم والكافيهات بالمسافات الموجودة بين الترابيزات والمساحة الإجمالية للمكان الذى يتم عليه التفتيش حسب الرخصة الصادرة من المحليات.

وأكمل: المطاعم والمقاهى فى الأماكن الشعبية ملتزمة بنفس الإجراءات للأماكن الكبيرة والموجودة بالأماكن الراقية، والقرارات مرنة وإذا وجدنا تطبيقا على الأرض ستكون هناك تعديلات للقرارات وسيتم رفع اللجان من على الطرق.

وأكمل: أصبح من حق كل وزير أن يحدد عدد الموظفين بكل منشأة حكومية والخدمات الحكومية بدأت تعود ونحتاج لعودة الموظفين، وسيكون هناك مراعاة الموضوعات الاستثنائية، والشواطئ العامة مغلقة حتى إشعار آخر والحدائق والمتنزهات كذلك، وعقوبات الكمامة كما هى، والنشاط الرياضى سيعود ويتضمن عودة المسابقات والدورى.

 

الشركة المنتجة لعقار أفيجان: الدواء سيكون متوفرا خلال أسبوعين أو ثلاثة

قال الدكتور عمرو موسى، العضو المنتدب لإحدى الشركات المصرية الصناعات الدوائية: حصلنا على تصريح لتصنيع الدواء أفيجان وتم تصنيعه تحت إشراف وزارة الصحة، وسيكون الدواء متوفرا للاستخدام خلال أسبوعين أو ثلاثة، وسيجرى توفيره للأطباء ولا يصرف إلا بعد استشارة الطبيب، والدواء موجود حاليا فى معامل وزارة الصحة.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مصر تستطيع"، على فضائية "DMC"، مع الإعلامى أحمد فايق: "لدينا إمكانيات عالية جدا تكفى لصناعة الدواء لمصر وتصديره للدول المجاورة واستوردنا المواد الخام لتصنيع ريدميسيفير".

وتابع: "نحن نقيم الدواء من ناحية الفعالية والأمان وهناك دراسات تؤكد أن أفيجان له فعالية كبيرة وأنه آمن بدرجة كبيرة وأن كل الأعراض تزول خلال 4 أيام أو 5 على الأكثر". وأكد أن دواء أفيجان سيكون متوفرا حقن للمستشفيات وسنصنع منه حبوبا للعلاج المنزلى.

 

أستاذ سكر بهارفارد: نحاول تطوير جهاز لقياس السكر بدون وخز

قال الدكتور أسامة حمدى، أستاذ السكر بجامعة هارفارد قائد فريق بحثى عربى: "أجرينا أبحاث أربعة استغرقت 4 سنوات وكان التحدى هو دخول مرضى السكر إلى المستشفى بعد إصابتهم بكورونا، وكيفية التعامل معهم داخل الرعاية المركزة".

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مصر تستطيع"، على فضائية "DMC"، مع الإعلامى أحمد فايق: "البحث بتاعنا مهم جدا لأننا نحاول تطوير جهاز لقياس السكر بدون وخز ويقيس قياسا مستمرا طوال اليوم، وهو يوضع على الإصبع أو اليد ومن الممكن أن يتصل بالبنكرياس الصناعى ليضخ الأنسولين بشكل طبيعى وأتمنى أن تساعدنا التكنولوجيا بشكل كبير".

وتابع: "أما البحث الثالث استطعنا أن نحول المستشفى أو عيادة السكر إلى منزل المريض ويتم التواصل مع المريض عن طريق التليفون أو الكمبيوتر، وعملنا سيستم كامل لمواعيد الزيارة وعمل الفريق وجربناه فى الحالات الصعبة وكانت النتائج مهمة جدا، وهناك أمل كبير جدا فى تطبيقه، أما البحث الرابع فعن تأثير الكوليسترول والوزن على مرض السكر وتوصلنا إلى نتائج مذهلة، والشخص المعرض للإصابة بالسكر لو وزنه نزل 3% يقى نفسه من الإصابة بالسكر و5% تقيه من الضغط وتحسن التنفس بشكل كبير، وإذا نزل 7% تحسن حساسية الجسم ومن الممكن أن يعود المريض إلى حالته الأولى، وإذا وصل إلى 10% قادر على التخلص من 4 أمراض مزمنة منها الضغط والسكر".

 

والدة إيمان عادل: "زوج بنتى أخد دهبها علشان يقتلها بيه"

قالت أشراف المكاوى، والدة إيمان عادل الملقبة بشهيدة الدقهلية: "اتصل بيا جيران بنتى وقالولى تعالى بنت مغمى عليها، وروحت لقيت الناس كلها فى الشارع وأنا ماكنتش عارفة إنها ماتت وبعدها جاءت المباحث".

وأضافت، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب ببرنامج الحكاية المذاع على قناة إم بى سى مصر: "أنا آخر واحدة عرفت بموتها بالطريقة البشعة، ابنها كان متطعم قبلها بيوم واحد عنده 9 أشهر وماتت وهى ماسكة ابنها".

وتابع: "حياتها كانت هادية ماكانتش بتحكيلنا على حاجة علشان أنا مريضة سكر وأبوها مريض ضغط وزوجها ما كانش بيقول أى حاجة، أنا عرفت إنه قال لوالده إنه عاوز يطلق إيمان بعدما توفيت لكن إيمان كانت محبوبة من إخواته وأبوه وأمه وكانوا بيعارضوه، هو كان عاوز يشهر ببنتى فربنا شهر بيه".

وأكدت: "نحن لا نحتاج غير القصاص وإعدامه فى ميدان عام لأنه أبشع من القاتل، سلمته بنتى أمانة وياريته كان حافظ عليها وكان هيكبر فى نظرى لو جالى وقال عاوزة اتجوز عليها أو أطلقها كنت هاخد بنتى وخلاص، بنتى كانت هادية ومحترمة وفى حالها، سرق ذهبها علشان يقتلها بيه، وجالى بعد ما بنتى اندفنت وأكل وشرب الشاى فى بيتى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة