خالد صلاح

الحكومة الأمريكية تطالب شركات التكنولوجيا بضمان عدم استخدام منصاتهم لتحفيز العنف

السبت، 27 يونيو 2020 09:00 م
الحكومة الأمريكية تطالب شركات التكنولوجيا بضمان عدم استخدام منصاتهم لتحفيز العنف فيس بوك وجوجل
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعثت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية برسالة إلى الرؤساء التنفيذيين لخمس شركات تقنية كبيرة تطلب منهم التأكد من عدم استخدام منصات وسائل التواصل الاجتماعي للتحريض على العنف في أعقاب الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد بعد وفاة جورج فلويد، بحسب موقع TOI الهندى.

وقال القائم بأعمال الوزير تشاد وولف في الرسالة: "أكتب إليكم لأطلب منكم القيام بدوركم لوضع حد للعنف والأنشطة غير القانونية المنتشرة في جميع أنحاء بلدنا من خلال ضمان عدم استخدام منصاتك كأداة لتنظيم أعمال الشغب الخطيرة أو المميتة أو تسهيلها أو التحريض عليها في انتهاك قوانين الدولة والقوانين المحلية".

وقال وولف إن الوزارة تدعم حقوق التعديل الأول التي تسمح للمواطنين بالتعبير عن أنفسهم بحرية، ولكن حذرت من تسليح وسائل التواصل الاجتماعي لإدامة النشاط الإجرامي.

وكتب وولف: "إن إساءة استخدام منصات التواصل الاجتماعي لتنسيق الأعمال الإجرامية تهدد سلامة وأمن أمتنا"، مضيفًا: "تدعم الوزارة الصوت القوي الذي توفره وسائل التواصل الاجتماعي لمستخدميها"، وطلب من فيس بوك وتويتر وجوجل وسناب شات وأبل المساعدة في إنهاء مشاركة المعلومات حول كيفية كسر حظر التجول في المدينة، أي المتاجر أو الأحياء التي تستهدف النهب أو التدمير، ولتنسيق الهجمات ضد أشخاص معينين أو مجموعات من الناس.

وجاءت الرسالة التى  أبلغت عنها صحيفة واشنطن بوست لأول مرة ، في الوقت الذي بدأت فيه إدارة الرئيس دونالد ترامب استهداف الناس المتهمين بتخريب الآثار والتماثيل خلال الاحتجاجات ضد عدم المساواة العرقية، وقالت تويتر إنها سترد على الرسالة، فيما لم يعلق سناب شات وأبل وفيس بوك بينما لم ترد Google على الفور.

وقد اتخذت بعض الشركات إجراءات بعد تغريدات من ترامب نفسه، حيث توقف سناب شات هذا الشهر عن الترويج لحساب ترامب على صفحته Discover في أوائل يونيو بعد أن هدد بيانه المتظاهرين بـ "الكلاب الشريرة والأسلحة المشؤومة"، ووضع تويتر إشعارًا تحذيريًا على تغريدة ترامب تهدد "بقوة خطيرة" ضد المتظاهرين في العاصمة الأمريكية ، في المرة الثانية التي استخدمت فيها العلامة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة