خالد صلاح

المتهمان بإدارة مصنع مخدرات فى السلام: اتخذنا من محل ملابس ستارا لتجارتنا

الأحد، 28 يونيو 2020 02:44 م
المتهمان بإدارة مصنع مخدرات فى السلام: اتخذنا من محل ملابس ستارا لتجارتنا مخدر الحشيش- أرشيفية
كتب عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ادلي عاطلان متهمان بإدارة مصنع لتصنيع مخدر الحشيش وعقار الترامادول داخل شقة بمدينة السلام، باعترافات تفصيلية خلال تحقيقات النيابة العامة، حيث أكدا أنهما قاما بتكوين تشكيل عصابي فيما بينهما، تخصص نشاطه الإجرامى بتصنيع المواد المخدرة، مضيفين أنهما بدآ مزاولة نشاطها الإجرامى منذ أكثر من سنة، موضحين أنهما تمكنا من تحقيق مكاسب غير مشروعة تجاوزت نصف مليون جنيه.

واضاف المتهمان أنهما قاما بفتح محل ملابس، حتى يتمكنا من غسيل أموالهما المشبوهة، كما اتخذاه ستارا لهما ولتجارتهما، ولإبعاد أى شبه عنهما.

وكانت النيابة، أمرت بحبسهما 4 ايام علي ذمة التحقيق وكلفت المباحث الجنائية بسرعة اجراء التحريات حول الواقعة ، وارسال المضبوطات الي المعمل الكيماوي لتحليلها وفحصها .

البداية كانت بتلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة إخطارا من الرائد محمد السيسى رئيس مباحث قسم شرطة السلام ثانٍ يفيد بورود معلومات بقيام عاطلين مقيمين بدائرة القسم بمزاولة نشاط إجرامى تخصص فى تصنيع المواد المخدرة (حشيش - أقراص مخدرة " ترامادول " بقصد الاتجار بها متخذين من الشقة سكن أحدهما مكاناً لممارسة نشاطهما الإجرامى.

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهما وتمكن رجال المباحث من ضبطهما حال تواجدهما داخل شقة سكن أحدهما وعُثر بداخلها على 8 قطع من جوهر الحشيش المخدر وزنت حوالى 800 جرام - جوال بلاستيكي " كبير الحجم " يحوي خليطا من مادة بيضاء اللون "تُستخدم فى تصنيع عقار الترامادول المخدر " - 3 أكياس صغيرة الحجم تحتوى على كمية من مادة البودر المخدر - برميل أزرق اللون يحتوى مادة كاوية - مبلغ مالى - أدوات التصنيع.

وبمواجهتهما اعترفا بحيازتهما للمضبوطات لتصنيع المواد المخدرة بقصد الإتجار، وأقرا بأن المبلغ المالى المضبوط بحوزتهما من متحصلات تجارتهما غير المشروعة، تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتم إخطار النيابة العامة، التى تولت مباشرة التحقيق، والتى أمرت بحبس المتهمان على ذمة التحقيقات، كما أمرت بإرسال المضبوطات إلى المعمل الكيميائى لتحليلها .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة