خالد صلاح

حكاية راكب الأمواج ملهم ليفربول فى رحلة استعادة الدوري الإنجليزي.. صور

الإثنين، 29 يونيو 2020 03:40 م
حكاية راكب الأمواج ملهم ليفربول فى رحلة استعادة الدوري الإنجليزي.. صور محمد صلاح نجم ليفربول
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حسم نادى ليفربول الإنجليزي ، بشكل رسمي، لقب البريميرليج للموسم الحالى 2019-2020، لأول مرة منذ غياب 30 عاماً عن حزائن الريدز، وقبل انتهاء المسابقة بـ 7 جولات، كشف الموقع الرسمي للنادى على الإنترنت عن حكاية راكب الأمواج العالية الشهير سيباستيان ستودتنر، والذى استعان به الألمانى يورجن كلوب مدرب ليفربول من أجل مساعدة اللاعبين للحفاظ على الهدوء تحت الضغوطات والتحديات الصعبة فى كل الأوقات.

وأكد موقع ليفربول أن الألمانى يورجن كلوب استعان براكب الأمواج الشهير فى معسكر الريدز بمدينة "إيفيان" الفرنسية قبل انطلاق الموسم الحالى 2019-2020.

وبدأت مهمة راكب الأمواج الشهير سيباستيان ستودتنر حينما طالب لاعبي ليفربول بحبس أنفاسهم تحت المياه داخل حمام السباحة لفترة تتراوح ما بين 10 إلى 90 ثانية، وهو ما نفذه جميع اللاعبين.

واستمر فى تكليف راكب الأمواج الشهير تحت الماء الثنائى محمد صلاح والكرواتى ديان لوفرين، واستطاع الأخير التفوق على "مو صلاح" بفارق 15 أو 20 ثانية بعد منافسة قوية بينهما.

وقال راكب الأمواج الشهير ستودتنر، إن هذا الاختبار كان بشكل يومي فى معسكر ليفربول، حتى يمكن التغلب على التحديات الصعبة وإن تبدو مستحيلة.

وأضاف، "يجب أن يكون هناك الكثير من الضغط إذا سمحت بذلك، إذا كنت تركز فقط على المهمة بنسبة 100 فى المائة، إنه نفس الشيء تحت الماء".

وتابع، "إذا كنت تفكر فى القدرة على التنفس والرغبة فى الخروج من الماء ، فأنت غير مرتاح، وستصاب بالذعر على الفور ولن تتمكن من الأداء على الإطلاق، ولكن إذا استرخيت وركزت ستصل إلى الهدف، وأعتقد أن هذا يمكنك ترجمته إلى أي شيء، لقد فهموا ذلك حقًا حقًا، وبسرعة حقًا ".

وأكد راكب الأمواج الشهير، إنه أخطر لاعبي ليفربول داخل معسكر "إيفيان" فى فرنسا، بقصة حياته مع ركوب الأمواج، مُشدداً لهم على أنه كان دائم البحث عن الموجة المثالية وتحمل الصعوبات أمام الأمواج العالية من أجل الوصول الهدف وتقديم الأداء المثالى دائماً.

وقال الموقع الرسمي لنادي ليفربول أنه قد يكون هذا هو السبب فى الأداء الثابت الذى ظهر عليه لاعبي ليفربول طوال الموسم الحالى من الدوري الإنجليزي، والذى إستطاعوا من خلاله تحقيق الفوز فى 28 جولة من مجموع 31 ثم تعادلين وخسارة وحيدة، وهو ما قادهم إلى الهدف الأسمي بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي بعد انتظار 30 عاماً وإسعاد جماهيرهم حول العالم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة