خالد صلاح

محمد حديد يؤازر القضية الفلسطينية من جديد ويشارك بمجموعة ورود من بلاده ترجع لـ1896

الإثنين، 29 يونيو 2020 09:20 م
محمد حديد يؤازر القضية الفلسطينية من جديد ويشارك بمجموعة ورود من بلاده ترجع لـ1896 محمد حديد
كتب آسر أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حرص الملياردير الأمريكي صاحب الأصول الفلسطينية محمد حديد على مؤازرة القضية الفلسطينية من جديد، والتنديد بالاحتلال الإسرائيلي، ونشر مجموعة صور لبعض الورود التي يعود تاريخها لـ 1896 والتي من أخذها من فلسطين.

ونشر حديد، عبر حسابه الشخصي بموقع الصور إنستجرام، مجموعة الصور التي ظهر فيها بعض من صفحات كتاب القس الأمريكي الذى زار القدس عام 1896، وبعض الورود المضغوطة التي اقتناها آنذاك، وقام بتخزينها.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

You can Take our land and force us out with your mighty army with the help of many mightiest of armies. you can take away our villages and destroy and cut our olive trees and send us to refugee camps but you can never ever take our history culture food and Heritage and take our Palestine off the maps stamps cigarette labels and books that are written by American with the American Consulate in Jerusalem Palastine. Before the occupation of Britain on our land Palestine. what is the name was used on all the stamps and the cigarettes oranges and olive oil came from the holy land Palastine. Annexation of More land and the Devastation of more Palestinians is not the way to peace and harmony and coexistence. In the pictures. Real pressed flowers of Palestine Collected by an American Christian Reverend who visited Palestine in 1896.. lists a whole range of native flowers of Palestine and their reference to biblical times. To my kids that I love. @mariellemama @lanzybear @gigihadid @bellahadid @anwarhadid

A post shared by Mohamedhadid. (@mohamedhadid) on

وكتب حديد على الصور: "يمكنك أن تأخذ أرضنا وتجبرنا على الخروج بجيشك الذي يقوم بمساندته جيوش كبرى، ويمكنك أن تأخذ بيوتنا وترسلنا إلى مخيمات اللاجئين، ولكن لا يمكنك أن تأخذ ثقافة تاريخنا والتراث الفلسطيني"، مضيفاً: "في الصور المرفقة زهور مضغوطة حقيقية من فلسطين، قام بجمعها أمريكي مسيحى عندما زار فلسطين عام 1896".

mohamedhadid_106099118_189488835860254_1149508047769098459_n
 

 

mohamedhadid_105976030_295240204993503_635810897285644103_n
 

 

mohamedhadid_106466779_285804135957958_934732357055989843_n
 

ويبدو أن رجل الأعمال انتابته الغيرة المحمودة من زيادة جمهور ابنته عارضة الأزياء الشهيرة فى العالم، حيث نشر عبر حسابه على انستجرام، فى مايو الماضى، صورة تظهر أعداد المشاهدات التى تجاوزت 47 مليون مشاهدة، صحبها بتعليق: "كيف يمكن للشخص أن يحصل على 47 مليون مشاهدة، أنا بكون سعيد لو حصلت على 47 ألف مشاهدة فقط"، مضيفا: "لكن مرة أخرى أنا لست جيجى حديد، أنا مجرد محمد حديد من الناصرة".

وكان الملياردير الأمريكى فلسطينى الأصل، عبر عن اشتياقه لزيارة القاهرة، ولقاء عدد من أصدقائه فيها، وذلك فى ظل وقف الطيران لمحاولة احتواء انتشار فيروس كورونا، حيث كتب عبر حسابه بموقع "انستجرام" :"أتمنى أن أعود إلى القاهرة.. هذا وقتى هناك.. أشتقت لكم يا أصدقاء".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة