خالد صلاح

مفتى الجمهورية: الخطاب الدينى تعافى من الإزدواجية بعد ثورة 30 يونيو

الإثنين، 29 يونيو 2020 10:08 م
مفتى الجمهورية: الخطاب الدينى تعافى من الإزدواجية بعد ثورة 30 يونيو شوقى علام
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهوية، إن الخطاب الدينى تعافى من الإزدواجية بعد ثورة 30 يونيو، مضيفا أنه بعد أن اختطفت الدولة لمدة عام فى فترة حكم الإخوان، وكذلك من قبلها اختطف الخطاب الدينى، و90% غير متخصصين فى تجديد الخطاب الدينى ومنهم حسن البنا فى الوقت الماضى. 

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصرى عبر برنامجه مساء dmc المذاع على قناة dmc، أن الوقفة الشجاعة التى وقفها الجيش المصرى مع الشعب المصرى لعودة الدولة من الإخوان، ونحن الآن فى دولة قوية وقيادة حكيمة قدرت أن تجتاز هذه المرحلة الصعبة، مؤكدا أن الدولة اليوم تدافع وتبنى فى نفس الوقت.

وكان الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، توجه بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وجموع الشعب المصرى العظيم بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو التي تمثل ثورة استرداد الوطن من أيدي الجماعات والتيارات الإرهابية والمتطرفة وتلبية نداء الوطن في مواجهة جماعات الغدر والضلال.

وقال مفتى الجمهورية في كلمته التي وجهها إلى الشعب المصري بمناسبة الاحتفال بالذكرى السابعة لثورة 30 يونيو: نتقدم بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وإلى جموع الشعب المصرى العظيم، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، وأدعو جموع المصريين إلى المحافظة على روح ثورتهم العظيمة، والإصرار والعمل والإنتاج من أجل رفعة وطننا العظيم وصولًا إلى أعلى درجات التنمية الشاملة في جميع المجالات لتحقيق الرفاهية والاستقرار في مختلف ربوع وطننا الغالي مصر.

وأوضح مفتي الجمهورية أن ثورة 30 يونيو جاءت استجابة طبيعية لإرادة الشعب المصري العظيم الذي رفض الخضوع لتهديدات جماعات التطرف والإرهاب. ودعا مفتي الجمهورية في كلمته المصريين جميعًا إلى وحدة الصف والهدف، والتكاتف التام في مواجهة جماعات التطرف والإرهاب والتخريب والعبور بمصرنا الحبيبة إلى بر الأمان، وتحقيق المزيد من الاستقرار والتنمية، مشيرًا إلى أن مصرنا الغالية لا تزال تنتظر المزيد من العمل والاجتهاد للارتقاء بالوطن حتى يحتل مكانته اللائقة بين الأمم والشعوب.

وأكد مفتى الجمهورية أن التحلى بروح ثورة 30 يونيو، ووضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار من أهم المبادئ التى يجب التمسك بها فى حربنا لاقتلاع جذور الإرهاب والتطرف وقوى الشر، داعيًا المولى عز وجل أن يحفظ مصرنا الغالية وقائدها وشعبها العظيم وخير أجناد الأرض من كل مكروه وسوء، وأن تنعم مصرنا الغالية بالأمن والأمان والاستقرار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة