خالد صلاح

إزالة تمثال فرانك ريزو بفيلادلفيا على خلفية احتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صور

الأربعاء، 03 يونيو 2020 08:33 م
إزالة تمثال فرانك ريزو بفيلادلفيا على خلفية احتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صور تمثال فرانك ريزو
كتب محمد سعودي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أزالت السلطات في فيلادلفيا، تمثال مفوض الشرطة السابق فرانك ريزو، بعد أيام من تشويهه من قبل المحتجين خلال المظاهرات الحاشدة التي خرجت ضد مقتل جورج فلويد في الولايات المتحدة الأمريكية الذي قتل على يد شرطي أمريكي في الآونة الأخيرة، وفقًا لما أكدته "نيويورك تايمز".

إزالة تمثال فرانك ريزو المثير للجدل بفيلادلفيا (3)
إزالة تمثال فرانك ريزو المثير للجدل بفيلادلفيا 

 

وتعرض تمثال رئيس بلدية فيلادلفيا السابق فرانك ريزو الذي يتواجد بالقرب من مبنى الخدمات البلدية في وسط المدينة إلى عمليات تشويه وتخريب خلال احتجاج على وفاة جورج فلويد، من ذوي البشرة السمراء الذي توفي في مينيابوليس، يوم 25 مايو الماضي، فيما قامت السلطات بإزالته في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء.

وأكد عمدة مدينة فيلادلفيا جيم كيني، أن التمثال لم يعد متواجدًا الآن أمام مبنى الخدمات البلدية في المدينة. وفي وقت سابق سابق من الأسبوع الحالي أشار عمدة مدينة فيلادلفيا إلى أنه لا يحب هذا التمثال وأعلن خطة لنقله في وقت لاحق من الشهر الجاري.

إزالة تمثال فرانك ريزو المثير للجدل بفيلادلفيا (1)
 تمثال فرانك ريزو 

 

ويعتبر الكثيرون من الأمريكيين هذا التمثال رمزًا للعنصرية والتعصب، ففي السبعينيات، أخبر فرانك ريزو ناخبي فيلادلفيا "بالتصويت باللون الأبيض"، لتحيزه لأصحاب البشرة السمراء، وقد عمل مفوضًا للشرطة في وقت سابق، وبات هذا التمثال رمزًا صريحًا للمعاملة الوحشية لضباط الشرطة "البيض" ضد السود والأقليات الأخرى.

ويرى العديدون أن عمدة فيلادلفيا السابق فرانك ريزو له إرث كبير من عدم التسامح والتعصب ضد الأشخاص من ذوي البشرة السمراء، ولذلك تعرض التمثال لعمليات تخريب وتشويه مؤخرًا خلال الاحتجاجات التي خرجت ضد جورج فلويد.

إزالة تمثال فرانك ريزو المثير للجدل بفيلادلفيا (2)
إزالة تمثال فرانك ريزو 

وتزداد الاحتجاجات الأمريكية سخونة كلما مرت الأيام على مقتل المواطن الأمريكي ذى الأصول الأفريقية جورج فلويد، فيما تتزايد الاعتقالات، حيث اعتقلت الشرطة الأمريكية 9300 شخص منذ بدء الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، نقل نحو 1600 من قوات الجيش إلى منطقة العاصمة واشنطن لدعم السلطات المدنية، وذلك بعد احتجاجات عنيفة فى المدينة أثناء الليل على مدى أيام.

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل جورج فلويد، أمريكى من أصول أفريقية، جراء استخدام عناصر شرطة مينيابوليس العنف معه أثناء عملية القبض عليه يوم 25 مايو الماضى.

وخرجت مسيرات حاشدة في لوس أنجلوس وفيلادلفيا وأتلانتا ونيويورك وكذلك في العاصمة واشنطن قرب المتنزه الذي أُجلي المتظاهرون عنه، لإفساح الطريق أمام الرئيس دونالد ترامب حتى يسير من البيت الأبيض إلى كنيسة قريبة لالتقاط صورة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة