خالد صلاح

الكنيسة فى أسوان تحذر: أشخاص يطوفون المنازل بمياه يزعمون أنها تشفى من كورونا

الخميس، 04 يونيو 2020 01:50 م
الكنيسة فى أسوان تحذر: أشخاص يطوفون المنازل بمياه يزعمون أنها تشفى من كورونا مطران أسوان الأنبا هدرا
كتبت سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذر الأنبا هدرا، مطران أسوان للكنيسة القبطية الأرثوذكسية من أشخاص يطوفون المنازل ببعض المناطق التابعة لمدن ومراكز إيبارشية أسوان، بحجة توزيع ماء وزيت بركة من الأديرة أو من الأنبا هدرا والآباء الكهنة للشفاء من الأمراض المنتشرة في هذه الفترة على رأسها كورونا

وقالت الإيبارشية فى بيان لها: "نحن إذ لنا الثقة والإيمان في أسرار الكنيسة وفاعليتها ولكن السعي وراء الغيبيات لهو بعيد كل البعد عن هذا الإيمان، كما أن التنقل بين منازل الأهالي في هذه الفترة ليس من الحكمة أو المسئولية الوطنية أو المجتمعية والتي تحرص الكنيسة دوما عليها، ولذا فهؤلاء الأشخاص لا يمثلون الكنيسة في أسوان ولم تكلفهم الكنيسة بأي عمل من هذا النوع، ونرجو عدم التعامل مع أشخاص مجهولين وبالأحرى في هذه الأيام التي تمر بها البلاد والعالم بهذا الوباء المنتشر.

وأوضحت: "كما نحيطكم بأنه وردت شكاوي من بعض أصحاب المحال التجارية يفيد بمرور بعض الشباب حاملين أوراقا بها بعض النصوص من سفر الرؤيا، ويحاولون إثارة البلبلة والمخاوف من تفاسير واجتهادات مجهولة المصدر عن الأحداث التي يمر بها العالم، وتحاول الكنيسة التواصل معهم لتصحيح هذه المفاهيم، مشددة على ضرورة تجاهل هذه الأوراق أو الرسائل.

ومرض كوفيد-19 هو مرض معد يسببه فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً، ولم يكن هناك أى علم بوجود هذا الفيروس وهذا المرض المستجدين قبل تفشيه فى مدينة يوهان الصينية فى الأول من ديسمبر 2019.

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص. وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى كوفيد-19 حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة. وقد توفى نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض. وينبغى للأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال وصعوبة التنفس التماس الرعاية الطبية.

 

يمكن أن يصاب الأشخاص بعدوى مرض كوفيد-19 عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس. ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التى تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص. ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفيد-19 عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. كما يمكن أن يصاب الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة